عربي ودولي

موسكو تستعيد 4 أطفال روس من أبناء الدواعش

| وكالات

أعلنت روسيا استعادتها أربعة أطفال روس من أبناء مسلحي تنظيم داعش الإرهابي من «مخيم الهول» بريف الحسكة والتي تسيطر عليه «قوات سورية الديمقراطية- قسد».
وأكدت مفوضة حقوق الأطفال الروسية، آنا كوزنيتسوفا للصحفيين، بحسب الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم»، وصول مجموعة من 4 أطفال روس من سورية إلى موسكو، موضحة أنه تم نقل الأطفال على متن طائرة تابعة لوزارة الدفاع الروسية، أقلعت من قاعدة «حميميم» الجوية بمحافظة اللاذقية، اليوم السبت.
وأشارت إلى أن الأطفال الذين عادوا إلى روسيا من عائلتين، منهم طفلة من داغستان والثلاثة الآخرون من الشيشان.
واحتُجز الأطفال الأربعة في السجن بـ«مخيم الهول» بريف الحسكة والذي تسيطر عليه «قوات سورية الديمقراطية- قسد» الموالية للاحتلال الأميركي، بعد أن توجهوا مع أمهاتهم أو آبائهم إلى سورية من أجل الانضمام إلى صفوف التنظيمات الإرهابية.
وأضافت كوزنيتسوفا: إن عدداً من الأطفال الروس ما زالوا موجودين في المخيم، وهم في ظروف صعبة للغاية ويحتاجون إلى مساعدة طبية عاجلة.
وفي وقت لاحق، أفادت وكالة «نوفوستي» بأن الأطفال الأربعة الذين عادوا من سورية، نقلوا إلى مستشفى للأطفال في موسكو.
وأعلن مدير مركز الأبحاث الوطني لصحة الأطفال بروسيا، أندريه فيسينكو، بحسب موقع «روسيا اليوم»، أنه لا يوجد أي مشاكل صحية لدى الأطفال الأربعة الذين جاؤوا من سورية، مؤكداً أنهم بصحة جيدة، ولا يوجد أي مشاكل جدية في حالتهم الصحية.
وأشار فيسينكو إلى أن الأطفال سيبقون في المركز لمدة يومين أو 3 أيام، لكونهم يعانون من صدمة نفسية حادة، مشيراً إلى أن الفحص الطبي التفصيلي لهم أجري يوم أمس الأحد، ليتم تسليمهم بعدها إلى مستشفيات للأطفال في جمهوريتي داغستان والشيشان.
على خط مواز، أصدر القضاء الإسباني مذكّرات توقيف بحق أربع نساء من التابعية الإسبانية ومواطنة مغربية أرملة لمواطن إسباني، سافرن إلى سورية في عام 2014 للالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي، ويوجدن حالياً في «مخيّم» الهول، بحسب مواقع إلكترونية معارضة.
وأفادت المواقع بأن لهؤلاء النساء الخمس 17 ولداً قاصراً، وأن محاكم إسبانية عدة سبق وأصدرت بحقّهن مذكرات توقيف بتهمة ارتكاب جرائم لها صلة بالإرهاب.
ولفتت إلى أن المواطنات الإسبانيات «لونا فرنانديز، ويولاندا مارتينيز، ولبنى محـمد ميلودي»، والمغربية «لبنى فارس»، وهي أم لثلاثة قاصرين، محتجزات حالياً في مخيّمات مخصصة لأعضاء أسر إرهابيين ينتمون إلى تنظيم «داعش» الإرهابي، لافتة إلى أنه في حال عودة الإرهابيات الأربعة، سيتمّ اعتقالهّن فوراً وإحالتهن إلى المحاكمة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock