رياضة

المعسكر ورقة الجزيرة الأخيرة قبل الدوري

| الحسكة - دحام السلطان

المعسكر التدريبي المزمع تنفيذه لكرة رجال الجزيرة في بحر الأيام القليلة القادمة في دمشق، سيكون بمثابة الورقة الأخيرة التي سيلعب عليها القائمون على رجال أسود الشرقية، بحسب إذاعتهم النبأ عنه غير مرة، وبحسب رأيهم فيه أيضاً سيشكل اتخاذ القرار النهائي وتشكيل الرأي العام القطعي بشأن «مانشستر» الحسكة، قبل الدخول موسم المنافسة والجد واللعب على الأصول في مسابقة الحصول على النقاط.
وأوضح إداري الفريق عبد الغني أحمد، أن «السفرة» إلى دمشق ستضم نحو 22 لاعباً، ومن ضمنهم لاعبو الصف الأول الذين تم رفعهم على اللائحة التنظيمية الأولى التي ضمت 18 لاعباً، والتي تم إنجاز أمورهم المالية مع النادي بنسبة إنجاز تصل إلى 90 بالمئة، كما سيكون من ضمن الفريق اللاعبون الشباب «بشار السالم ويزن الحمود ومحمد إبراهيم وصبحي الجدعان وجوان محمد»، وفق نظرة الجهاز الفني القائم على الفريق الذي أجمع عليهم.
وأضاف الأحمد: إن حجم أيام المعسكر ستكون على مدار 10 أيام، وسيخوض الفريق خلالها لا يقل عن ثلاث مباريات مع أندية الدرجتين الممتازة والأولى، لافتاً إلى أن الفرصة مواتية أيضاً لضم لاعبين جدد إلى الفريق هناك بعد أن ظهروا بمستوى يحقق رغبة وطموح الجهاز الفني في الجزيرة، من خلال مستواهم الفني والمراكز المطلوب تطعيمها ودعمها لخطوط الفريق.
وأشار إداري الفريق إلى أنه تم إنجاز كامل الأمور الإجرائية الخاصة بالمعسكر من حجوزات إقامة وملاعب وآلية تنقّل وسواها، إضافة إلى حل أمور المهاجم سليمان رشو وموضوع إعارته من نادي الجيش، وموضوع اللاعب يوسف محمد «حوران»، مبيناً دور لجنة أصدقاء النادي في دعم صندوق الإدارة بالمال، التي كان لها الدور في إتمام مهمة تنفيذ المعسكر المنتظر، التي تعتبر الشريك الحقيقي للإدارة المؤقتة في العمل، وعن وعود إحدى الفعاليات الاقتصادية التي روّج لها في تبنّي النادي، أكد الأحمد أن الوعود لا تزال في طور الوعود، والأمور ضمن هذا السياق كلها تجري بمتابعة من قبل أحد أعضاء اللجنة المؤقتة الحالية في النادي، ولا جديد في هذا الموضوع حتى تاريخه.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock