عربي ودولي

القائمة العربية في الكنيست تطرح شروطاً لدعم غانتس لرئاسة حكومة الاحتلال

| روسيا اليوم– سانا– وفا– معا

أكد مسؤولون في القائمة العربية المشتركة التي تشكل ثالث أكبر قوة في الكنيست الإسرائيلي الجديد، أنها لا تنوي دعم ترشيح رئيس تحالف «أزرق أبيض» الوسطي بيني غانتس لرئاسة الحكومة مجاناً.
وأكد النائب أحمد الطيبي، رئيس «الحركة العربية للتغيير»، في تصريح صحفي أمس، أن حزبه وثلاثة أحزاب عربية أخرى تضمها القائمة المشتركة لا تنوي التوصية بتكليف أحد برئاسة الحكومة «دون ثمن ملائم»، مشيراً إلى أن القائمة تتطلع إلى تحقيق هدفين وعدت بهما أثناء حملتها الانتخابية.
وأوضح الطيبي أن هذين الهدفين هما تحقيق إنجازات للمجتمع العربي والإطاحة برئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.
وأكد النائب العربي أن مطالب القائمة تشمل إصدار قرار حكومي بمكافحة العنف في المجتمع العربي وإلغاء قانون كامينتس الخاص بتسهيل عمليات الهدم، علاوة على الإعلان عن خطة اقتصادية حقيقية لتطوير المجتمع العربي ووقف اقتحامات المسجد الأقصى.
في غضون ذلك، أفادت وسائل إعلام العدو نقلاً عن أعضاء كبار في القائمة المشتركة أن مطالبها تشمل أيضاً وقف هدم المنازل في القرى العربية، وتشكيل فريق لدراسة قضية تلك القرى وإلغاء قانون الدولة القومية المثير للجدل، بالإضافة إلى إطلاق عملية سلام مع السلطة الفلسطينية، حسب صحيفة «تايمز أوف إسرائيل».
وحصد تحالف غانتس «أزرق أبيض» 33 مقعداً في انتخابات الكنيست، الثلاثاء الماضي، مقابل 31 من أصل 120 مقعداً لدى حزب نتنياهو «الليكود»، ويمنع ذلك كلاهما من تشكيل حكومة أكثرية.
وإذا وافقت القائمة المشتركة بمقاعدها الـ13 على دعم ترشيح غانتس، فسيرتفع بذلك مجموع عدد المقاعد الموالية له في الكنيست إلى 57 تتضمن أحزاباً أخرى، لكن ذلك لا يكفي للحصول على الأغلبية (61 صوتاً)، ما يعني أن رئيس حزب «يسرائيل بيتنا» الذي حصل على ثمانية مقاعد، أفيغدور ليبرمان، لا يزال عنصراً حاسماً في مساعي تشكيل الحكومة الجديدة، ومن شأن قراره ترجيح كفة الميزان لمصلحة أي من غانتس أو نتنياهو.
في هذه الأثناء توغلت آليات الاحتلال الإسرائيلي صباح أمس في أراضي الفلسطينيين شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة المحاصر.
وذكرت وكالة معا أن ثلاث آليات توغلت شرق المخيم وسط القطاع وشرعت بأعمال تجريف للأراضي.
كما جددت بحرية الاحتلال استهداف الصيادين الفلسطينيين في البحر شمال قطاع غزة المحاصر بنيران أسلحتها الرشاشة.
وذكرت وكالة معا أن بحرية الاحتلال أطلقت النار باتجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين غرب بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثمانية فلسطينيين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.
وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة حزما شرق القدس المحتلة وبلدتي بيت كاحل وبيت أولا غرب الخليل وحي رأس العين في نابلس وداهمت منازل الفلسطينيين وفتشتها واعتقلت ثمانية منهم.
إلى ذلك جدد المستوطنون الإسرائيليون اقتحام المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وذكرت وكالة وفا أن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة ونفذوا جولات استفزازية في باحاته وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال.
واقتحم مستوطنون إسرائيليون بلدة ترمسعيا شمال رام اللـه بالضفة الغربية وجرفوا أراضي زراعية بهدف الاستيلاء عليها وتوسيع مستوطنة.
كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة كفر ثلث جنوب قلقيلية بالضفة الغربية وجرفت أراضي زراعية.
ونقلت وكالة وفا عن عضو المجلس البلدي أحمد عودة قوله: إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وجرفت أراضي زراعية بهدف توسيع مستوطنة مقامة في المنطقة، كما أغلقت طريقاً بين كفر ثلث ومنطقة عيون وادي قانا في المنطقة الشرقية الشمالية للبلدة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock