اقتصاد

عجان لـ«الوطن»: رفع طاقة الشيخ نجار الإنتاجية من 25 إلى 75 بالمئة والاستثمار 8 مليارات ليرة في 2019

| الوطن

صرح مدير مدينة الشيخ نجار الصناعية في محافظة حلب حازم عجان لـ«الوطن» بأنه تم رفع الطاقة الإنتاجية للمنشآت العاملة في المدينة من 25% إلى 75%، مع دخول منشآت جديدة في الإنتاج، بلغت بمجملها 580 منشأة، بعد أن كانت 318 بداية عام 2017، أما المنشآت قيد الترميم أو البناء حالياً فبلغت 255 منشأة، ومن المتوقع أن يدخل عدد جديد من المنشآت المنتجة في المدينة نهاية العام الحالي.
وبينّ أن عدد المقاسم المخصصة في المدينة منذ بداية العام ولغاية الشهر الحالي بلغ 71 مقسماً، والتراخيص الإدارية 8 تراخيص، والبناء 106 رخص، والمنشآت المباشرة بالبناء 35 منشأة، والتي دخلت في الإنتاج 45 منشأة، ووصل عدد العمال إلى 2175 عاملاً، وحجم الاستثمار 8 مليارات ليرة سورية، على حين بلغ حجم الاستثمار التراكمي للمدينة 230 مليار ليرة سورية، وعدد العمال أكثر من 22 ألف عامل.
ولفت عجان إلى أنه تمت المباشرة بأعمال الحفريات للجزء المقرر تنفيذه من مدينة المعارض، وهي الصالة الاستثمارية بمساحة 6 آلاف متر مربع، والتي تؤمن الترويج الحقيقي لمنتجات المدينة الصناعية وللمنتج المحلي بشكل عام، وبحيث تتضمن صالة استثمارية خاصة بالمنتجين في المدينة الصناعية على مدار العام، كما تم البدء بتنفيذ المرحلة الأولى للبنى التحتية للجزيرة الثالثة – فئة ثانية والتي تؤمن 107 مقاسم صناعية، موزعة إلى 34 مقسماً للصناعات الهندسية، و31 مقسماً للصناعات الدوائية، و42 مقسماً للصناعات الكيميائية.
وبين أنه تمت الموافقة على تخصيص 400 مليون ليرة سورية من وزارة الإدارة المحلية والبيئة في إطار استكمال تأمين المدينة الصناعية بحلب، وتلزيم مشروع لتسييج محيط المدينة الصناعية من جهة كفر صغير وبطول نحو 7 كيلو مترات، كما تم إنجاز113 مشروعاً خدمياً، من ضمنها 20 مشروعاً قيد التنفيذ، وبقيمة إجمالية 6 مليارات ليرة، إضافة إلى إنجاز كامل مشاريع الخطة الإسعافية لإعادة إعمار المدينة الصناعية لعام 2017 المباشر تنفيذها، إضافة إلى مشروعين قيد التنفيذ حالياً بقيمة إجمالية نحو ملياري ليرة سورية والتي أحدثت فرقاً في توصيل الخدمات للمستثمرين.
وأشار عجان إلى أنه تم رفع مقترحات لتطوير العمل بالمدينة، ومنها إعفاء المدينة الصناعية من رسوم 10% المحسوبة من الكلف الإجمالية لإعادة الدراسات الكهربائية والإشراف الفني التي تقوم بها الشركة العامة لكهرباء محافظة حلب، بناء على طلب المدينة الصناعية وخاصة للأعمال التي تتم إعادة تأهيلها حيث تشكل عبئاً مالياً على المدينة بالنظر لارتفاع التكاليف، ودراسة تخفيض تكاليف الخدمات مياه وكهرباء وصرف صحي وغيرها، وبالتالي وصول الخدمات بكلفة مخفضة عن باقي المناطق الصناعية لجذب الاستثمار الإيجابي من المناطق الصناعية وتوطينها في البيئة الملائمة، وحل مشكلة الصناعات في المناطق الصناعية المجاورة لمناطق السكن ضمن المخطط التنظيمي لمدينة حلب، كما تمت مخاطبة مديرية التربية بحلب لإنشاء ثلاث مدارس في الفئات الثلاث في المدينة الصناعية في البقع الخدمية في خطط مديرية التربية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock