الأولى

بدر: لم نرَ قضية فساد واحدة عرضت علينا.. بكر: لم يبقَ إلا أن ينظموا نقابة للمتسولين … القادري من «الشعب»: لا عدد حقيقياً للأسر المحتاجة وقضية «الرحمة» بالقضاء

| محمد منار حميجو

استحوذ موضوع تسول وعمالة الأطفال على معظم مداخلات أعضاء مجلس الشعب، كما نال موضوع تثبيت العقود المؤقتة نصيبه إلى جانب العمل على تطوير مكاتب التشغيل.
وخصص المجلس جلسته أمس لمناقشة أداء وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وكانت هناك انتقادات لبعض مفاصل عملها، فأكد النائب نضال شريطي أن هناك عمالة للأطفال حتى بأوقات المدرسة.
ورأى زميله آلان بكر أن التسول لم يعد ظاهرة فقط، مضيفاً: ولم يبق إلا أن ينظموا لها نقابة لأنها أصبحت منظمة.
ورأت النائب غادة إبراهيم أن الحكومة تبدو تائهة بالإجراءات التفصيلية البسيطة وغائبة عن تطوير القوانين.
ورأى زميلها قتيبة بدر أن هناك تقاعساً من الحكومة عن معالجة الفساد، مضيفاً: لم نر قضية فساد واحدة عرضت علينا لمعالجتها.
وكشفت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري أنه رصد 1188 حالة تسول نصفهم يتابعون عبر مراكز الوزارة.
وفيما يتعلق بقضية دار الرحمة للأيتام أوضحت قادري أن الموضوع مفتوح بالقضاء بين الدار والسيدة التي أثارت القضية، لافتة إلى أن الفتاة طرحت قضية لم تقدر إثباتها والتي تطورت بسرعة لتصبح قضية رأي عام.
وفيما يتعلق بإحصاء الأسر التي تحتاج إلى الرعاية كشفت قادري أنه لا يوجد حتى الآن حصر حقيقي لعدد السكان بالبلاد نتيجة حركة النزوح والعودة وأضرار الحرب.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock