الأولى

في احتفال جماهيري.. مئات الأسر تعود لمنازلها في التضامن

| موفق محمد

عادت أمس المئات من الأسر النازحة إلى منازلها في القسم الجنوبي المحرر من حي التضامن جنوب دمشق، في احتفال جماهيري شعبي حاشد أقيم بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لحرب تشرين التحريرية، وبالترافق مع الانتصارات الميدانية والسياسية التي تحققها سورية.
وتم خلال الاحتفال إعادة مئات الأسر إلى منازلها في القسم المحرر من الحي كدفعة أولى، وأشرف على تنظيم عملية العودة الجهات المختصة وقوات الدفاع الوطني وأعضاء فريق «الوفاء بحي التضامن» التطوعي.
وتمت عملية العودة من دون أي معوقات، حيث كان تعامل الجهات المنظمة سلساً للغاية، قابله تفهم من الأهالي للإجراءات التي ستتبع لإعادة كافة الأهالي إلى منازلهم.
وتتضمن إجراءات العودة، إعادة الأهالي على دفعات، بعد أن تم تقسيم المنطقة المحررة إلى مربعات بحيث تعود كل دفعة إلى مربع بعد الانتهاء من إعادة الدفعة التي سبقتها وصولاً إلى إعادة كافة الأهالي إلى منازلهم.
وبدت فرحة الأهالي عارمة لعودتهم إلى منازلهم التي هجروا منها منذ أكثر من خمس سنوات بفعل الإرهاب، وقال أحدهم لـ«الوطن» التي رافقت عودة الأهالي: «انتظرنا هذا اليوم بفارغ الصبر، وما كانت هذه العودة لتتحقق إلا بفضل توجيهات الرئيس بشار الأسد وتضحيات الجيش».
وخلال احتفال العودة، تحدث العديد من أعضاء فريق «الوفاء بحي التضامن» التطوعي عن الذكرى 46 لحرب تشرين التحريرية، واعتبروا أن فرحة اليوم هي فرحة ثلاثية الأولى: بذكرى حرب تشرين التحريرية، والثانية: بانتصارات الجيش على الإرهاب، والثالثة: بعودة الأهالي إلى منازلهم التي هجروا منها بشكل قسري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock