سورية

الأمم المتحدة: نستعد للأسوأ في شمال شرق سورية ونطالب بحماية المدنيين

| وكالات

حذرت الأمم المتحدة، من أنها تستعد للأسوأ في شمال شرق سورية بعد إعطاء الاحتلال الأميركي الضوء الأخضر للنظام التركي لتنفيذ عدوان ضد منطقة شرق الفرات، وطالبت بضرورة حماية المدنيين هناك.
وقال منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي للأزمة السورية التابع للأمم المتحدة، بانوس مومسيس في جنيف، حسب وكالة «أ ف ب»: «لا نعرف ماذا سيحصل (…) نستعد للأسوأ»، مشيراً إلى وجود الكثير من التساؤلات التي لم تتم الإجابة عنها في ما يتعلق بتداعيات العملية»، وأضاف: «إن الأمم المتحدة على اتصال بجميع الأطراف على الأرض».
ولفت مومسيس إلى أن مكتبه لم يُبلّغ مسبقاً بالقرار الأميركي الذي يعد تخلياً فعلياً عن الأكراد الذين كانوا الحليف الأبرز لواشنطن في القتال ضد تنظيم داعش الإرهابي, وأشار إلى أن أولويات الأمم المتحدة تتركز على ضمان عدم تسبب عملية الجيش التركي المرتقبة بأي حالات نزوح والمحافظة على وصول المساعدات الإنسانية وألا تُفرض أي قيود على حرية الحركة.
وأفاد مومسيس أن أولويات الأمم المتحدة تتركز على ضمان عدم تسبب العملية التركية المرتقبة بأي حالات نزوح والمحافظة على وصول المساعدات الإنسانية وألا تُفرض أي قيود على حرية الحركة.
وقال: إن الأمم المتحدة تطالب «الجهات المخططة (للعملية) والجيش (التركي) بأخذ حقيقة (…) وجود مئات آلاف الأشخاص ممن يعيشون في هذه المنطقة بعين الاعتبار».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock