شؤون محلية

القاضي: ارتفاع معدل الإنتاج في وحدة المساحة من 154 كغ إلى 350 كغ في الدونم … قطاف 9500 طن من الأقطان وتسويق 861 طناً … 22 عربة شاركت في المهرجان كان الأجمل بينها عربة مؤسسة حلج الأقطان

| محمود الصالح

بلغت الكميات المسوقة من الأقطان في مراكز دير الزور وحلب وحماة حتى مساء أمس الأول 861 طناً، على حين لم تبدأ عمليات التسويق في الرقة والغاب حتى الآن نظراً لتأخر نضج المحصول فيها.
وعلى الرغم من خروج أهم المساحات التي تزرع بالقطن من الخطة إما لأنها خارج السيطرة كما هو الحال في الرقة والحسكة ودير الزور، وإما نتيجة ارتفاع تكاليف الزراعة كما هو الحال في حماة وحلب، فقد بدا إنتاج «الذهب الأبيض» ينمو بشكل واضح، حيث تشير المعطيات الأولية إلى إمكانية أن يتم استلام أكثر من 150 ألف طن من القطن المحبوب من مختلف المناطق، علماً أن تقديرات وزارة الزراعة هي 126 ألف طن، وفي حال تمكن الفلاحون من أبناء المناطق الشمالية في الرقة وفي الحسكة من إيصال أقطانهم إلى مراكز الاستلام في المناطق الآمنة ستصل الكميات المستلمة إلى أكثر من 250 ألف طن، وقد يساعد في ذلك الأسعار المجزية للقطن التي حددتها الحكومة بــ360 ليرة /كغ، حيث ستدفع المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان وهي الجهة المكلفة شراء القطن مبلغ 300 ليرة /كغ وتتحمل الحكومة 60 ليرة، وذلك بهدف تشجيع إنتاج هذا المحصول الإستراتيجي، وتبقى أسعار القطن في سورية أعلى بمبلغ 100 ليرة /كغ عن الدول المجاورة، أما أسعار الأقطان المنتجة للبذور التي تم التعاقد فيها مع مؤسسة إكثار البذار فيضاف إليها مبلغ 36 ليرة للكيلو أي يصل سعر الكيلو إلى 396 ليرة.
وكشف مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة محمد عبد المعين قضماني عن قطاف 9493 طناً من القطن في مختلف المحافظات حتى مساء أمس الأول وكانت الكمية الأكبر من دير الزور 4500 طن تلتها الرقة 3000 طن ثم الحسكة 1900 طن وحلب 83 طناً والغاب 10 أطنان، والسبب في تفاوت كميات الإنتاج هو طبيعة المناخ في كل منطقة وموعد نضوج المحصول فيها، حيث تعتبر دير الزور من المحافظات الأولى في موعد نضوج المحصول.
مدير مكتب القطن وضاح القاضي بيّن لــ«الوطن» أن وضع محصول القطن متميز جداً في هذا العام والدليل على ذلك ارتفاع معدل الإنتاج في وحدة المساحة، حيث زاد إنتاج الدونم في هذا العام ليصل إلى 350 كغ بينما كان في العام الماضي 154 كغ.
ونوه بأن الوزارة تضع أمامها هدفاً للوصول بمتوسط الإنتاج إلى 500 كغ في الدونم، مضيفاً: لأن عملية رفع متوسط الإنتاج في وحدة المساحة يساهم في رفع الريعية الاقتصادية لهذا المحصول لمصلحة الفلاح والدولة.
ويعزو القاضي سبب ارتفاع معدل الإنتاج إلى توافر الظروف المناخية المناسبة خلال مرحلة نمو المحصول، وكذلك إطلاق الأعداء الحيوية ضد آفات القطن في المرحلة المناسبة ما أدى إلى تراجع الإصابة من 4 بالمئة إلى 0.5 بالمئة، وقدر القاضي كميات الإنتاج في المناطق الآمنة بحدود 126 ألف طن من القطن المحبوب التي سيتم تسويقها إلى محالج الأقطان في حلب وحماة وحمص ومراكز الاستلام في دير الزور والرقة.
وأشار مدير مكتب القطن إلى أنه وفقاً للقانون 29 فإن جميع الأقطان المزروعة في البلاد سيتم استلامها سواء كانت مرخصة أم غير مرخصة، لكون الاهتمام يتجه نحو استلام كل إنتاج الوطن من هذا المحصول الإستراتيجي.
وعن مهرجان «الذهب الأبيض» الذي أقيم في حلب بعد توقف لعدة سنوات قال القاضي: شارك في هذا المهرجان 22 عربة مثلت مختلف الجهات الحكومية والخاصة والمنظمات الشعبية، وكانت المشاركة الأميز لكوكبة من رجال القوات المسلحة، وهي للمرة الأولى، من خلال عروض عسكرية لاقت اهتماماً وترحيباً كبيراً من الحضور، إضافة إلى مشاركة قوى الأمن الداخلي في عروض متميزة، وحصلت عربة المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان على المرتبة الأولى في العربات المشاركة كأفضل عربة، وسيتم خلال الأيام القادمة تكريم جميع العربات المشاركة من اللجنة العليا لمهرجان القطن.
وعن الحقول والفلاحين والجمعيات التعاونية الفائزة لهذا الموسم بيّن مدير مكتب القطن أنه تم تكريم 21 مزارعاً بجوائز مادية ومعنوية حيث تم تكريم 4 جمعيات الأولى بمبلغ 150 ألفاً والثانية 140 ألفاً والثالثة 130 ألفاً والرابعة 120 ألفاً، على حين كانت جوائز الأفراد الأول 110 آلاف والثاني 100 ألف والثالث 90 ألفاً والرابع 80 ألفاً، إضافة إلى تكريم معنوي من خلال هدايا تذكارية، هذا فيما يخص التكريم على مستوى القطر، أما تكريم المحافظات فقد تم تكريم كل مزارع على مستوى المحافظة بمبلغ 50 ألف ليرة وهدية تذكارية.
ونوه مدير مكتب القطن برمزية بوستر المهرجان، وهو عبارة عن قطعة نقدية تعود إلى عام 1958 من فئة 100 ليرة تظهر فيها فتاة تحمل طبقاً مملوءاً بالقطن وهي تقف في وسط حقل القطن، والهدف من اختيار هذا البوستر، هو المساهمة في دعم الليرة السورية والتأكيد على دور محصول القطن في دعم الاقتصاد الوطني.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock