سورية

تواصل عودة المهجرين من دول الجوار … غندور: العائدون منذ افتتاح معبر نصيب 29148 شخصاً

| الوطن - وكالات

مع تواصل عودة المهجرين من دول الجوار، أكد رئيس مركز الهجرة والجوازات في معبر نصيب العقيد مازن غندور، أن عدد العائدين منذ افتتاح المعبر حتى يوم أمس، بلغ 29148 شخصاً.
وقال المركز الروسي للمصالحة في سورية في بيان له أمس، وفق موقع قناة «المنار» الإلكتروني: «خلال الــ24 ساعة الماضية عاد 1211 لاجئاً إلى سورية من أراضي الدول الأجنبية».
وأوضح المركز أن 474 مهجراً عادوا من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، إضافة إلى 737 شخصاً، عادوا من الأردن عبر معبر نصيب.
ولفت المركز إلى أنه تم ترميم 7 منازل سكنية ومحطة فرعية للطاقة الكهربائية، مبيناً أن الوحدات الفرعية التابعة لسلاح الهندسة العسكرية للجيش العربي السوري قامت بعملية تطهير الأراضي من الألغام على مساحة 2.0 هكتاراً، في حين قام الخبراء باكتشاف وتدمير 33 عبوة قابلة للانفجار.
بدورها قالت وكالة «سانا» إن دفعة جديدة من المهجرين قادمين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب جابر الحدودي عادت إلى مدنها وبلداتها وقراها التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.
وأكّد رئيس مركز هجرة معبر نصيب العقيد مازن غندور، أن الجهات المعنية أمنت الخدمات اللازمة لنقل العائدين مع أطفالهم إلى أقرب نقطة يمكن من خلالها الوصول إلى مكان سكنهم حيث يتم بشكل دائم تقديم التسهيلات للعائدين من العاملين في المركز، مبيناً أن عدد العائدين منذ افتتاح المعبر حتى تاريخه بلغ 29148 شخصاً.
وقال زهير الكيلاني، العائد إلى بلدة العتيبة بالغوطة الشرقية: «شعوري لا يوصف وأشعر براحة نفسية بعد العودة إلى الوطن»، مؤكداً أن الجهات المعنية قدمت للعائدين كل التسهيلات لضمان العودة الآمنة إلى بلداتهم.
من جهته، بين جمال رمضان العائد إلى حي القدم بريف دمشق، المعاناة في مخيمات اللجوء بالأردن، داعياً المهجرين للعودة إلى الوطن، ووصفت زوجته ميساء عودتها بـ«الكرامة بعد إذلال في مخيمات اللجوء»، في حين شبهت اعتدال الفروان العائدة إلى ريف درعا العودة «بعودة الروح إلى الجسد».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock