الأولى

ضغوط لإلزام «الجميع بالدفع» بعد 20 يوماً على انطلاق مبادرة دعم الليرة … تاجر: الصندوق لم يتدخل في السوق حتى الآن

| الوطن

مع تواصل الضغط على سعر صرف الليرة أمام الدولار وتأثير العدوان التركي عليها والذي بدأ على شمال سورية أمس، أكد تاجر معروف في دمشق أن الصندوق الذي تقرر إنشاؤه على خلفية مبادرة قطاع الأعمال السوري للوقوف إلى جانب الليرة لم يتم استخدامه للتدخل في سوق الصرف حتى تاريخه.
وفي تصريح لـ«الوطن» أشار التاجر إلى أنه غير معروف كم رجل أعمال التزم بإيداع مبالغ بالدولار بالصندوق الذي تم تأسيسه في العشرين من الشهر الماضي بشكل حقيقي، علماً بأن حاكم المصرف المركزي اجتمع برجال الأعمال والمعنيين بتاريخ 29 من الشهر ذاته.
ورأى التاجر أن الجميع سوف يدفع وسيتم إلزامهم بذلك ويودع أموالاً بالدولار في الصندوق، مفسراً إجراءات تجميد الحسابات لبعض التجار، بأن جزءاً منها للضغط عليهم بغية إيداع المبالغ المطلوبة منهم بالدولار.
ووصف عملية التدخل والإيداع بغير الواضحة حتى الآن، معتبراً أن مساهمة كبار التجار ورجال الأعمال بالصندوق يجب أن ترافق مع تدخل سري وفعال للمركزي في سوق القطع من شأنه تحسين الليرة أمام الدولار.
وتم تسريب كتاب موقع من حاكم المركزي حازم قرفول، بإيقاف منح تسهيلات أو تحريك أي من حسابات لثمان تجار كبار، وأعلن المركزي في وقت سابق أنه سيشرف على الآلية التنفيذية للمبادرة التي أطلقها قطاع الأعمال لدعم الليرة للوصول إلى مستوى مقبول لسعر الصرف بحكم المهام المنوطة به قانوناً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock