رياضة

تشيكيا وهولندا تقلبان الطاولة على البريطانيين في تصفيات يورو 2020 … روسيا وبولندا على الطريق ومحطة نارية لويلز

| خالد عرنوس

تأهل عدد من المنتخبات إلى النهائيات الأوروبية واقتربت أخرى من حجز أماكنها وتحاول ثالثة الإبقاء على حظوظها بانتظار الجولتين الأخيرتين اللتين تقامان الشهر القادم وذلك من خلال الجولة الثامنة (السادسة بالنسبة لبعض المجموعات) والتي تنطلق اليوم، وهاهو المنتخب البلجيكي الذي قطع أولى التذاكر إلى نهائيات اليورو 2020 يأمل بإنهاء التصفيات بانتصارات كاملة عندما يحل ضيفاً على نظيره الكازاخي، في حين المنتخب الروسي يسعى لضمان اللحاق بالشياطين الحمر ويكفيه التعادل على الأراضي القبرصية لتأكيد الأمر، ويطمح الويلزي لأكثر من الإطاحة بضيفه الكرواتي، في حين تبدو أمور الألمان والهولنديين على ما يرام عندما يلعبان خارج أرضيهما.

وسقط المنتخب الإنكليزي للمرة الأولى أمام نظيره التشيكي وخرج منتخبا تركيا وفرنسا فائزين بصعوبة ليواصلا التحليق بالصدارة بعيداً وباتا بحاجة نقطة التعادل من مواجهتهما غداً الإثنين لحجز مقعديهما في النهائيات ومثلهما البرتغالي والأوكراني والأخير يتقدم بخمس نقاط قبل لقائهما غداً.

النتائج المسجلة
كازاخستان * قبرص 1/2، بيلا روسيا * أستونيا صفر/صفر، هولندا * إيرلندا الشمالية 3/1، كرواتيا * المجر 3/صفر، لاتفيا * بولندا صفر/3، بلجيكا * سان مارينو 9/صفر، روسيا * اسكتلندا 4/صفر، سلوفاكيا * ويلز 1/1، النمسا * الكيان الصهيوني 3/1، البرتغال * لوكسمبورغ 3/صفر، تشيكيا * إنكلترا 2/1، آيسلندا * فرنسا صفر/1، أوكرانيا * ليتوانيا 2/صفر، مونتينيغرو * بلغاريا صفر/صفر، تركيا * ألبانيا 1/صفر، أندورا * مولدافيا 1/صفر.

المجموعات والترتيب
• مج 1: إنكلترا وتشيكيا 12 نقطة، كوسوفو 8 نقاط، بلغاريا ومونتينيغرو 3 نقاط.
• مج 2: أوكرانيا 16 نقطة، البرتغال 11 نقطة، صربيا 7 نقاط، لوكسمبورغ 4 نقاط، ليتوانيا نقطة واحدة.
• مج 3: هولندا وألمانيا وإيرلندا الشمالية 12 نقطة، بيلاروسيا 3 نقاط، أستونيا بلا رصيد.
• مج 5: كرواتيا 13 نقطة، سلوفاكيا 10 نقاط، المجر 9 نقاط، ويلز 7 نقاط، أذربيجان نقطة واحدة.
• مج 7: بولندا 16 نقطة، النمسا 13 نقطة، سلوفينيا ومقدونيا 11 نقطة، الكيان الصهيوني 8 نقاط، لاتفيا بلا رصيد.
• مج 8: فرنسا وتركيا 18 نقطة، آيسلندا 12 نقطة، ألبانيا 9 نقاط، أندورا ومولدافيا 3 نقاط.
• مج 9: بلجيكا 21 نقطة، روسيا 18 نقطة، قبرص 10 نقاط، كازاخستان 7 نقاط، اسكتلندا 6 نقاط، سان مارينو بلا رصيد.
وصول واقتراب
نتيجة تاريخية حققها منتخب بلجيكا على أرضه باكتساحه سان مارينو بتسعة أهداف نظيفة محققاً فوزه الأعلى في تاريخ مشاركته بتصفيات البطولة منذ نسختها الثانية وحقق خلالها 56 فوزاً منها 7 انتصارات كاملة للمرة الأولى على التوالي، علماً أن الفوز الأعلى كان بنتيجة 6/صفر على حساب أندورا في تصفيات 2016 وعلى لوكسمبورغ بالنتيجة ذاتها خلال تصفيات 1988 والتي لم يبلغ نهائياتها، وبالتالي أصبح المنتخب الذي يقوده روبرت مارتينيز أول منتخب يبلغ نهائيات النسخة القادمة وقــد سجل ما معدله 4 أهداف في المباراة الواحدة.
واقترب منتخبا بولندا وكرواتيا من التأهل بفوزهما بثلاثية نظيفة على كل من المجر ولاتفيا على التوالي وهو الفوز الثالث للفريق البولندي خارج أرضه، علماً أنه سجل فوزه الخامس بالتصفيات وكلها بنتائج نظيفة في حين الكرواتي حقق فوزه الرابع من ست مباريات وهو الفوز الثالث بأرضه، ونجح المنتخب النمساوي بقلب تأخره بملعبه بهدف فرد بثلاثة كانت كافية لوصوله إلى فوز رابع ومباراة خامسة على التوالي دون هزيمة.

شخصية الطواحين
الفوز الأكثر إثارة سجله منتخب الطواحين الهولندية على منافسه الرئيس في المجموعة الإيرلندي الشمالي خاصة بعدما استغل الضيوف فرصة نادرة قبل ربع ساعة من النهاية سجلوا خلالها هدف التقدم إلا أن فورة برتقالية أعادت النتيجة إلى التعادل قبل أن يجمل الوقت البديل فرحة الفوز للاعبي رونالد كويمان الذي أجرى عدة تبديلات آتت أكلها، فسجل لوك دي يونغ الهدف الثاني في حين صنع البديل الثاني دوينيل مالين الهدف الأول لديباي والأخير سجل ثنائية رافعاً انتصارات الطواحين إلى أربعة والثاني في ملاعبها، في حين تلقى الإيرلندي هزيمته الثانية على التوالي بعد أربعة انتصارات متتالية، وفي مباراة هامشية خرج منتخبا بيلاروسيا وأستونيا بالتعادل الأول في هذه المجموعة.

هزيمة أولى
في براغ تقدم الإنكليزي بهدف مبكر عبر ركلة جزاء لهدافهم هاري كين إلا أن التشيك لم ينتظروا طويلاً ليدركوا التعادل وسارت الأمور سجالاً حتى وقت متأخر عندما ضرب أصحاب الأرض بمقتل بهدف ثانٍ لينزلوا الهزيمة الأولى بالأسود الثلاثة والطريف أن الهدفين هما الأولان بسجل برابيتش الذي ظهر دولياً قبل ثلاث سنوات خاض خلالها 15 مباراة وأوندراسيك الذي خاض مباراته الدولية الأولى، وبالتالي جاء فوز التشيكي لينعش آماله ليواصل ظهوره في البطولة وهو الذي لم يغب عنها منذ انفصاله عن جاره السلوفاكي، الخسارة هي الأولى لإنكلترا في التصفيات المونديالية أو القارية منذ 10 أعوام بالتمام والكمال ويومها كانت الخسارة أمام أوكرانيا بهدف بتصفيات مونديال 2010.
وفي المجموعة الثانية واصل منتخب أوكرانيا نتائجه الرائعة فتغلب على ضيفــه الليتواني بثنائية سجلها رسلان مالينوفسـكي رافعاً رصيده إلى 3 أهداف بالتصفــيات كلها بمرمى ليتوانيا ووصل أولاد المدرب شــيفشينكو إلى فوزهم الخامـس على التوالي ليضمنـوا عمليـاً التــأهل. وفي المجموعة ذاتها سجل البطل البرتغالي فوزاً سهلاً على ضيفه اللوكسمبورغي بثلاثية نظيفة عزز في أحدها رونالدو سجلاته القياسية فوصل إلى هدفه الـ94 خلال 114 مباراة، وهو الفوز الثالث على التوالي للسليكسيون والملاحظ أنها المرة الثانية فقط التي يحافظ على نظافة شباكه خلال 5 مباريات بالتصفيات.
ونجا منتخبا تركيا وفرنسا من كميني ألبانيا وآيسلندا بفضل هدفين، فسجل للديوك أوليفر جيرو عبر نقطة الجزاء بعدما عجز ورفاقه أبطال العالم بالوصول إلى المرمى الآيسلندي، والهدف حمل الرقم 37 لجيرو خلال 94 مباراة أصبح من خلالها العاشر على لائحة الأكثر ظهوراً مع الزرق معززاً مركزه الثالث بصدارة هدافيهم، أما المنتخب التركي فقد انتظر الدقيقة الأخيرة لينقذه جينك توسن بهدف الفوز الغالي الذي أبقاه متقدماً على الديوك بفارق الأهداف قبل مباراتهما في باريس غداً، يذكر أن المنتخب التركي سجل فوزه السادس كلها من دون رد ومنها أربعة بأرضه على حين حقق الفرنسي فوزه السادس والأول بهدف والثالث خارج بلاده.

مباريات اليوم وغداً
• اليوم: كازاخستان * بلجيكا (4.00)، بيلاروسيا * هولندا، قبرص * روسيا، المجر * أذربيجان (7.00)، أستونيا * ألمانيا، ويلز * كرواتيا، بولندا * مقدونيا، سلوفينيا * النمسا، اسكتلندا * سان مارينو (9.45).
• غداً: أوكرانيا * البرتغال، فرنسا * تركيا، بلغاريا * إنكلترا، ليتوانيا * صربيا، آيسلندا * أندورا، كوسوفو * مونتينيغرو، مولدافيا * ألبانيا (9.45).

موقعة حاسمة
في نيقوسيا سيكون المنتخب الروسي على موعد مع كتابة تأهله الخامس على التوالي عندما يواجه نظيره القبرصي في قمة يحتاج منها إلى نقطة التعادل ولم يخسر فريق الدببة الحمراء سوى في الافتتاح أمام بلجيكا قبل أن يحقق ستة انتصارات متتالية وآخرها على اسكتلندا ذهاباً وإياباً، علماً أنه سبق للروس تسجيل 6 انتصارات متتالية في تصفيات 2000 وكان يومها غيابه الوحيد عن النهائيات منذ تفكك الاتحاد السوفييتي وسجل 7 انتصارات متتالية في تصفيات 2016، وكان المنتخب القبرصي أبقى على آماله بفوزه على أرض كازاخستان بهدفين بعد تأخره بهدف لكنه بحاجة إلى الفوز في مبارياته الثلاث المتبقية ليتقدم على ضيفه وهو أمر يبدو غاية في الصعوبة.

وأخرى على الطريق
وإذا كانت مباراة قبرص حاسمة للروس فإن موقعة كارديف ستكون شبه حاسمة لكل من المنتخبين الويلزي والكرواتي، فصاحب الأرض الذي أخفق بالحفاظ على تقدمه على أرض سلوفاكيا ليخرج بتعادل مخيب هو الأول له بالتصفيات ليضع رفاق غاريث بيل أنفسهم بوضع حرج بعدما توقف رصيدهم عند 7 نقاط وبات عليهم الفوز في المباريات المتبقية وانتظار النتائج الأخرى وتبقى مواجهة الناري وصيف بطــل العالم هي الأقوى خاصة أنه لم يسبق لأبناء الإمارة البريطانيــة الفوز خلال أربع مواجهات مع الكرواتي منها ثلاث مرات رسمية وقد اهتزت شباكه في أربع منها مرتين وآخرها مباراة الذهاب في زغرب بنتيجة 2/1، وتكمن صعوبة المواجهة لاعبي رايان غيغز الذين تألقوا في النسخة الماضية بأن رفاق مودريتش يســعون للفوز الذي يضعهم في النهائيات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock