رياضة

زيارة ناجحة لوفد غرب آسيا للسلة ومحافظ دمشق يشيد بها

| مهند الحسني

ليست المرة الأولى التي تستضيف سورية وفوداً رياضية عالية المستوى، وليست المرة الأولى التي تثمر استضافتها عن نتائج مشرقة، وإنما هي المرة الأولى التي يكون لطعم الاستضافة مذاق خاص ونكهة جميلة.
زيارة وفد الاتحادين الآسيوي وغرب آسيا يوم الأربعاء الماضي كانت مفعمة بالنتائج الإيجابية لجميع مفاصل سلتنا، لكونها أتت بعد غربة وفترة انقطاع طويلة، فكانت كالبلسم الشافي لأسقام سلتنا، وأسست لفضاءات أوسع وأشمل في المرحلة القادمة.
زحمة سلوية شهدها يوم الأربعاء الفائت، الذي كان حافلاً بالقرارات الجيدة والجديدة، والوعود الإيجابية ما يدعو للتفاؤل بمرحلة مشرقة سوف تشهدها السلة السورية في قادمات الأيام.
البداية الصحيحة لابد من أن توصلنا للنهايات الجيدة التي نريدها ونتمناها، وبهذا الشعار بدأ رئيس اتحاد كرة السلة جلال نقرش منذ توليه مهامه بتوطيد علاقاته مع جميع الاتحادات، وقد نجح إلى حد كبير، وكان لهذه العلاقة نتائج إيجابية لسلتنا، حيث قام آغوب الذي يشغل منصب الأمين العام للاتحاد الآسيوي، برفع العديد من العقوبات والغرامات المالية عن منتخباتنا وأنديتنا في الفترات الماضية، ولم يتوقف دعمه عند هذه الحدود حيث قدم العديد من التجهيزات للسلة السورية.
في أول اجتماع لاتحاد غرب آسيا الجديد الذي عقد في دمشق تم اتخاذ قرار بمنح سورية تنظيم بطولة غرب آسيا لمنتخبات (تحت 16 سنة) للناشئات، وذلك خلال كانون الأول المقبل، إضافة لتنظيمها بطولة غرب آسيا لمنتخبات الشابات (تحت 18 سنة) في شباط المقبل، كما تناول الاجتماع العديد من النقاط المهمة أبرزها العودة للالتزام بروزنامة بطولات غرب آسيا لاسيما بخصوص الفئات العمرية للذكور والإناث.

استمرارية الدعم
أكد المدير الإقليمي للاتحاد الدولي الفيبا في آسيا آغوب استعداده لدعم كرة السلة السورية، مشيراً بأن الاجتماع الذي عقد بدمشق كان بداية جديدة وانطلاقة قوية لاجتماعات ونشاطات قادمة في سورية، مبيناً في الوقت ذاته عن نيته تطوير مستوى الحكام والمدربين ومفاصل أخرى، من خلال ورش العمل التي ستقام خلال البطولات القادمة، ونوه بأن دعمه للسلة السورية سيكون كبيراً ولن يتوقف أبداً في المرحلة القادمة.

رئيس جديد
عقد اتحاد غرب آسيا اجتماعاً في قاعة الاجتماعات بالمكتب التنفيذي، وتم خلال الجلسة انتخاب رئيس وأعضاء جدد، وتم انتخاب رئيس الاتحاد العراقي حسين العميدي رئيساً لاتحاد غرب آسيا، وفؤاد صليبا (أميناً عاماً)، ويمثل سورية في عضويته جاك باشاياني إضافة لممثلين عن بقية دول المنطقة.

إعادة ترتيب
رئيس اتحاد غرب آسيا العراقي حسين العميدي وفي تصريح لـ«الوطن» أكد بأنه سعيد لزيارة سورية، وعقد أول اجتماع لاتحاده فيها، مبدياً سعادته الكبيرة حيال منحها فرصة تنظيم بطولة على أرضها، مشيراً بالوقت نفسه إلى أنه بصدد إعادة ترتيب أوراق اتحاده الجديد، والعمل على وضع روزنامة نشاط واضحة وثابتة تتماشى مع جميع الاتحادات التابعة له، وتابع يقول: سنعمل على تنظيم العديد من البطولات وبجميع الفئات بهدف تطوير مستوى اللعبة أكثر.

حسن الاستقبال
استقبل اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام ونائبه الدكتور ماهر خياطة جميع أعضاء الوفد بحفاوة كبيرة مرحباً بجميع أعضائه، وقدم السيد اللواء التهنئة لهم في مهمتهم الجديدة، متمنياً لهم التوفيق والعمل معاً لإنجاح نشاطات كرة السلة في غرب آسيا، كما توجّه بالشكر الخاص للسيد آغوب على مواقفه الداعمة لكرة السلة السورية في الظروف الصعبة التي شهدتها البلاد في المرحلة السابقة.

شكراً نادي المحافظة
عودتنا إدارة نادي المحافظة برئاسة السيد محمد السباعي على حسن الضيافة والاستقبال، حيث قام السيد وزير الإدارة المحلية والسيد محافظ دمشق باستقبال أعضاء الوفد ضيوف دمشق، بحضور رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام، وتم ذلك في مقر النادي، كما أقيمت العديد من اللقاءات الصحفية مع أعضاء الوفد، وفي النهاية دعت الجميع لتناول وجبة الغداء على شرف ضيوف السلة السورية.

انتصارات واستمرارية
«الوطن» استغلت وجود السيد محافظ دمشق عادل العلبي خلال استقباله لأعضاء الوفد، واستطلعت رأيه حول هذه الزيارة، حيث أكد بأنها زيارة مفيدة وتبشر بالخير في فتح صفحة جديدة للسلة السورية، وهذا بفضل انتصارنا على الإرهاب وداعميه بفضل تضحيات الجيش العربي السوري، وتابع يقول: نحن في محافظة دمشق لنا دور رياضي مهم إضافة للواقع الخدمي، وهذه بادرة جيدة لاتحاد غرب آسيا في سورية، وبادرة أجمل في أننا سنستضيف بطولات إقليمية على أرضنا، وهذا أكبر دليل على تعافينا، ونادي المحافظة كان له دور كبير في الرعاية والاهتمام بالأطفال الأيتام الخارجين من أجواء الإرهاب، وساهم في تطوير مهاراتهم واكتشاف مواهبهم وتنميتها بشكل جيد، وعن استمرارية دعمه لنادي المحافظة مضى السيد المحافظ يقول: هو نادٍ للمحافظة ودعمه مطلب حقيقي، والدور الذي يقوم به النادي لمسناه في الفترة الأخيرة على الصعيد الاجتماعي والثقافي والرياضي كان إيجابياً، وهو نتاج لجهود كثيرة بذلت من الرياضيين والقائمين عليه، ويجب استمرارية دعمه من أجل تطوير وتيرة العمل أكثر في المراحل المقبلة، وعن تكرار تجربة نادي المحافظة وتعميمها على جميع المحافظات مضى يقول: أتمنى أن تعمم التجربة وتنتقل لباقي المحافظات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock