الأخبار البارزةشؤون محلية

العزب لـ«الوطن»: تغييرات جوهرية في «تربية حلب» … وزير التربية غير راض عن المدارس الخاصة الحلبية.. وإغلاق معاهد … 50 مليار ليرة لمشروع إعادة تأهيل المدارس على مساحة القطر ابتداء من العام القادم

| محمود الصالح

كشف وزير التربية عماد العزب عن تغييرات كبيرة في تربية حلب ستصدر اليوم ستطول أهم المفاصل، وذلك بعد الجولة التي يقوم بها في قطاع التربية في حلب.
وأكد العزب في تصريح خاص لــ«الوطن» أنه بعد أن قام بعدة جولات على المدارس والمعاهد في حلب رافقه فيها محافظ حلب حسين دياب تبين وجود حاجة إلى إجراء تغييرات جوهرية في المفاصل التربوية في جميع جوانب العمل وذلك بهدف تحقيق ما يطمح له من تطوير للعملية التربوية في جميع أنحاء البلاد.
وبين العزب أنه زار المدارس والمجمعات التربوية في منطقة سفيرة في ريف المحافظة، واطلع على واقع العملية التربوية فيها، وتبين خلال هذه الجولة ازدياد الإقبال على الالتحاق بالمدارس أكثر مما هو متوقع، وهذا يشكل مؤشراً طيباً على تعافي العملية التربوية في إطار التعافي العام في البلاد.
وأشار العزب إلى وجود حاجة لإضافة كميات أخرى من الكتب المدرسية إلى جميع المدارس التي تشهد إقبالاً كبيراً على الالتحاق بها، مؤكداً أنه لا توجد أي مشكلة في توافر الكتب المدرسية، منوهاً بوجود كميات كبيرة من جميع أنواع الكتب ولجميع الصفوف، وفي المحافظات.
وعن واقع توافر الكوادر التربوية في تلك المدارس أكد أن الكوادر موجودة، وعمليات صيانة المدارس في جميع المناطق المحررة التي توجد حاجة لصيانتها مستمرة، مضيفاً: الآن هناك مليار ليرة للتأهيل العاجل لبعض المدارس، وبدءاً من العام القادم سيتم البدء بمشروع شامل لإعادة تأهيل المدارس على مساحة القطر بكلفة 50 مليار ليرة سورية، كذلك سنعلن قريباً عن مسابقة لانتقاء 10 آلاف متقدم من الفئة الأولى لتعويض النقص في بعض المدارس ولتأمين الكوادر للمدارس التي سوف يتم فتحها في الأيام القادمة وهذا من شانه أن يحقق إنجازاً كبيراً في قطاع التربية.
وأوضح العزب أنه عقد سلسلة من الاجتماعات في مدينة حلب مع رؤساء المجمعات التربوية ومع أهم المفاصل في مديرية التربية، تم خلالها مناقشة الواقع التربوي والمقترحات التي من شانها دفع العملية التربوية نحو الأمام في هذه المحافظة.
وعن واقع التعليم الخاص أبدى العزب عدم رضاه عن واقع التعليم الخاص نتيجة وجود مخالفات، وعدم ترخيص بعض المعاهد الخاصة، والتي تفقدها واطلع على واقع العمل فيها، مؤكداً أنه سيتم فرض عقوبات بحق المعاهد المخالفة ابتداء من إغلاق هذه المعاهد وانتهاء بفرض غرامات معينة.
وأكد وزير التربية أنه يجري العمل الآن لتكون العملية التربوية في جميع أنحاء البلاد بأفضل المواصفات، من خلال توفير كل ما تحتاجه من مستلزمات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock