الخبر الرئيسي

التقى الكزبري فور وصوله.. بيدرسون: القرارات ستتخذ بالتوافق وإلا بأغلبية 75 بالمئة.. وضامنو «أستانا» يجتمعون اليوم … أعمال «الدستورية» تنطلق غداً والاجتماعات بين أعضائها الخميس

| جنيف - مازن جبور

وصل وفد «اللجنة الدستورية» المدعوم من الحكومة السورية إلى مدينة جنيف أمس، على متن طائرة روسية انطلقت من مطار دمشق الدولي إلى المدينة السويسرية مباشرة، في وقت حملت طائرة أخرى انطلقت بالترافق مع الأولى من مطار دمشق تسعة وعشرون عضواً من وفد المجتمع الأهلي، وسبعة أعضاء من وفد المعارضة، المقيمين في دمشق، إضافة إلى الوفد الإعلامي السوري.
وخصصت موسكو بناء على طلب من الأمم المتحدة، طائرتين لنقل أعضاء اللجنة الموجودين في دمشق، دون أن يضطر أحدهم السفر إلى بيروت والانتقال منها إلى جنيف.
ووصل الوفد المدعوم من الحكومة السورية إلى مطار جنيف أمس قرابة الساعة الرابعة من بعد الظهر ثم انتقلوا إلى فندق «الموفمبيك» حيث مقر إقامتهم.
وكان عدد من موظفي الأمم المتحدة في استقبال التسعة والعشرون عضواً من وفد المجتمع الأهلي، حيث تم نقلهم إلى مقر إقامتهم في فندق «كراون بلازا»، علماً أن كلاً من الوفود الثلاثة المدعومة من الحكومة والمجتمع الأهلي والمعارضة سيقيم في فندق مختلف عن الآخر.
وعلمت «الوطن» أنه جرى مساء أمس اجتماع ثنائي جمع رئيس الوفد المدعوم من الحكومة أحمد الكزبري مع المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسون للبحث في المسائل الإجرائية وللترحيب بالوفد، كما أقامت نائب المبعوث الدولي خولة مطر مأدبة عشاء لوفد المجتمع المدني، على أن تنطلق أعمال اللجنة غداً الأربعاء في قصر الأمم المتحدة بجنيف بتمام الساعة ١٢ ظهراً، أي الواحدة بتوقيت دمشق، بثلاث كلمات يلقيها بيدرسون، والرئيسان المشاركان الكزبري وهادي البحرة، على أن تبدأ الاجتماعات والمناقشات بين الأعضاء الـ١٥٠ يوم الخميس.
وكان من اللافت وجود أعضاء من وفد المعارضة على متن الطائرة الروسية الخارجة من دمشق التي تقل الأعضاء التسعة والعشرين من وفد المجتمع الأهلي، إضافة إلى الوفد الإعلامي السوري المرافق، حيث كان هناك ثلاثة أعضاء مما يسمى «هيئة التنسيق الوطنية» المعارضة والمنضوية فيما يسمى «هيئة التفاوض» المعارضة، التي تتخذ من الرياض مقراً لها، وهم أحمد العسراوي وهو أحد أعضاء اللجنة المصغرة عن وفد المعارضة، إضافة إلى أمين سر «هيئة التنسيق» يحيى عزيز، وعضو «الهيئة» محمد السعدي.
كذلك كان على متن الطائرة ذاتها أربعة من أعضاء منصة موسكو للمعارضة، والمنضوية أيضاً في «هيئة التفاوض»، وعرفت «الوطن» منهم: عروب المصري وسامي بتنجانة وعشتار محمود.
بيدرسون خلال مؤتمر صحفي له أمس، أكد أن القرارات سوف تتخذ بالتوافق قدر الإمكان وإلا بأغلبية 75 بالمئة، وقال: «هذا بالطبع للتأكيد أنه لن تتمكن كتلة واحدة من فرض اقتراحاتها، ونأمل أن يشجع ذلك على مد جسور بين الأطراف المختلفة، والأطراف ملتزمة بالعمل على وجه السرعة، وبشكل مستمر، لتحقيق تقدم وتحقيق نتائج ملموسة».
إلى ذلك أكدت وزارة الخارجية الروسية، أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، سيشارك في الاجتماع الوزاري للدول الضامنة لصيغة أستانا، روسيا وتركيا وإيران، الذي سيعقد اليوم في جنيف، وسيلتقي وزراء خارجية الدول الثلاث المبعوث الأممي بيدرسون.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock