عربي ودولي

استطلاع يبين أن الأميركيين منقسمون تجاه عزل رئيسهم ترامب

| روسيا اليوم - سانا - رويترز - سبوتنيك

كشف استطلاع نشر أمس، وأجرته قناة «إي بي سي» الأميركية بالتعاون مع صحيفة «واشنطن بوست»، أن 49 بالمئة من الأميركيين يؤيدون عزل رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب.
وعارض عزل ترامب 47 بالمئة من الأميركيين الذين طرِح عليهم السؤال: «استناداً للمعلومات المتوافرة لديك، هل تعتقد أنه يجب على الكونغرس أن يعزل ترامب وينحيه عن منصبه أم لا؟».
ووفقاً لنتائج الاستطلاع، فإن 82 بالمئة من المشاركين فيه الذين ينتمون لتيار الديمقراطيين، يؤيدون إجراء عزل ترامب، فيما عارضت النسبة نفسها من الجمهوريين (82 بالمئة) عملية عزل الرئيس.
وتأتي نتائج الاستطلاع بعد أن صادق مجلس نواب في الكونغرس الأميركي، الخميس، على مشروع قانون يقضي بإطلاق المرحلة العلنية للتحقيق في مسألة عزل رئيس البلاد، دونالد ترامب.
ويتهم الديمقراطيون في مجلس النواب ترامب بسوء استخدام صلاحياته وتعريض الأمن القومي للولايات المتحدة للخطر عبر «ممارسة الضغط» على الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، لإقناعه بإطلاق تحقيق مع هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس الأميركي السابق، الديمقراطي جو بايدن، الذي يعتبر من أبرز منافسي ترامب في انتخابات 2020.
وتعود هذه الأزمة إلى نشر وسائل إعلام أميركية تقارير اعتمدت على شهادات «مسرب» مجهول، قالت إن ترامب هدد زيلينسكي، خلال مكالمة جرت بينهما يوم 25 تموز 2019، بقطع المساعدات العسكرية عن أوكرانيا حال عدم موافقته على فتح التحقيق في قضية فساد متعلقة بعمل هانتر بايدن مديراً لشركة «Burisma» الأوكرانية للطاقة.
من جهة أخرى أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن البنتاغون قرر توسيع الوجود العسكري الأميركي في منطقة المحيطين الهندي والهادئ ونقل قوات إضافية إلى تلك المنطقة.
وقال إسبر للصحفيين خلال لقائه وزيرة الدفاع الأسترالية ليندا رينولدز وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك: «تؤكد إستراتيجيتنا الوطنية الدفاعية أن شاغلنا الرئيسي هو منطقة المحيطين الهادئ والهندي ولتنفيذ هذه الإستراتيجية يجب علينا لعب دور بشكل أنشط لأننا بحاجة إلى نقل القوات إلى هذه المنطقة».
وأضاف إسبر: «على واشنطن رفع عدد الشركاء وتعزيز التحالفات في المنطقة».
وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية وو تشيان أعلن أن بلاده لن تغض الطرف عن الممارسات الأميركية أحادية الجانب في شرق آسيا والمحيط الهادئ والتي من شأنها إلحاق الضرر بأمن المنطقة ككل.
إلى ذلك أعلنت السلطات الأميركية أمس سقوط العديد من الضحايا في عملية إطلاق نار في إحدى حفلات الهالوين بمدينة أوريندا في ولاية كاليفورنيا.
وقال مدير شرطة مقاطعة كونترا كوستا في تغريدة «إن قسم شرطة أوريندا تعامل مع حادث إطلاق النار في إحدى حفلات الهالوين وإن التحقيق جار» دون أن يحدد عدد الأشخاص الذين أصيبوا أو فيما إذا كان هناك أي قتلى بينهم.
بدورهم قال عمال الطوارئ إن المشهد كان مليئاً بالفوضى وإن الضحايا في العشرينيات من العمر ويرتدون ملابس هالوين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock