الأولى

القادري لـ«الوطن»: الجلوس لمناقشة الدستور منحة من الدولة للآخرين

| جنيف - الوطن

كشف رئيس اتحاد العمال السوري وعضو الوفد المدعوم من الحكومة السورية إلى اللجنة الدستورية، جمال القادري، عن إصرار الوفد المدعوم من الحكومة السورية، على أن تكون الجولة القادمة لمناقشة الدستور، في دمشق المنتصرة، مشيراً إلى أنه لم يكن هناك أي تعليق من الطرف الآخر أو من المبعوث الأممي، بالقبول ولا بالرفض.
وفي تصريح لـ«الوطن» من مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية، قال عضو اللجنة المصغرة عن الوفد الوطني إلى اللجنة الدستورية: «يمكن القول إنه تم الاتفاق وإقرار مدونة السلوك ولائحة الإجراءات حتى تكون هناك أسس يتم السير عليها خلال عمل اللجنة لكن أغلب القضايا التي طرحت من قبل المتداخلين، وخصوصاً من قبل وفد ما يسمى بالمعارضات هي قضايا متضمنة في الدستور الحالي».
وأكد القادري في تصريحه أن «الدولة السورية منتصرة والجلوس اليوم لمناقشة الدستور مع الآخرين يعتبر منحة من الدولة، لذلك قبل الحديث عن دستور جديد أو تعديل الدستور النافذ هناك منهجية يجب أن توضع وقواعد أساسية يجب أن يتفق عليها الجميع ولا يمكن القفز فوقها».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock