الصفحة الأخيرة

فقأت عين التمساح لإنقاذ صديقتها

| وكالات

حظيت طفلة زيمبابوية تدعى ربيكا مونكومبوي، والبالغة من العمر 11 عاماً، باستقبال الأبطال بعد أن قالت إنها أنقذت صديقة لها من فكي تمساح.
وقالت مونكومبوي إنها أنقذت صديقتها لاتويا مواني، البالغة من العمر 9 أعوام، من خلال القفز على ظهر تمساح ثم فقأت عينيه، حسبما نقلت وسائل إعلام زيمبابوية.
ووفقاً لوسائل الإعلام في زيمبابوي، فأثناء عودة ريبيكا وصديقاتها من السباحة في جدول بالقرب من منزلهم، سمعن صراخاً صادراً من الماء.
وأضافت وسائل الإعلام: إن الفتاة أصيبت بالذهول لرؤية تمساح يجر صديقتها في الماء.
وعلى حين أن جميع الأطفال الآخرين كانوا خائفين أو هربوا من المكان، اندفعت ريبيكا نحو الماء، وقفزت فوق التمساح وبدأت تفقأ عينيه إلى أن دفعته لإرخاء فكيه عن لاتويا.
وقالت ريبيكا: «لقد خرجنا من الماء، ثم سمعنا لاتويا التي ظلت تسبح وحدها وهي تصرخ قائلة إن هناك شيئاً كان يجرها من يدها. ولأنني كنت الأكبر بين الأطفال السبعة الآخرين، شعرت بالحاجة إلى إنقاذها».
وذكرت التقارير أن الفتاة الشجاعة ركضت نحو التمساح الذي قبض على لاتويا من يدها وساقها، ثم بدأت بضربه بقبضتيها، لكن ضرباتها على ما يبدو لم تزعج التمساح على الإطلاق، لذا استخدمت أصبعها في وكز عينيه حتى أرخى فكيه عن لاتويا، ثم سبحتا مبتعدتين عن التمساح الذي لم يهاجمهما ثانية.
ومن اللافت للنظر أن ريبيكا تمكنت من إنقاذ صديقتها من دون أن تصاب بأي جروح، على حين تمت معالجة لاتويا، في مستشفى إقليمي، من جروح طفيفة لحقت بها. وأشاد والدا لاتويا بشجاعة ريبيكا وشكروها على إنقاذ حياة ابنتهما.
وقال والد لاتويا، فورتشن مواني: «كنت في العمل عندما علمت أن ابنتي تعرضت لهجوم تمساح أثناء السباحة. للحظة، فكرت في الأسوأ قبل أن أعلم أنها نجت بعد أن أنقذتها ريبيكا.. كيف تمكنت من فعل ذلك؟.. لا أعرف. وتتعافى لاتويا حالياً بشكل جيد في مستشفى سانت باتريك، ونتوقع أن تخرج منها قريباً لأن إصاباتها ليست خطرة».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock