الأولى

مدفعية الجيش والحربي الروسي يستهدفان مقرات لتنظيم «أجناد القوقاز» الإرهابي

| وكالات

دمر الطيران الحربي الروسي عدة مقرات تابعة لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي في ريف إدلب الجنوبي، في حين استهدفت مدفعية الجيش العربي السوري أرتالاً وتعزيزات عسكرية لإرهابيي «أجناد القوقاز» في ريف إدلب الجنوب الشرقي، أسفرت عن مقتل عدد من المسلحين وتدمير آليات لهم.
وأكد مصدر ميداني لوكالة «سبوتنيك» أن الطيران الحربي الروسي تعامل مساء أمس الثلاثاء مع أهداف معادية على محور معرشورين وبابيلا جنوب إدلب تابعة لهيئة تحرير الشام الإرهابية التي يتخذها تنظيم جبهة النصرة الإرهابي واجهة له في إدلب، مشيراً إلى أن الطيران الروسي نفذ عدة غارات أسفرت عن تدمير 5 مقرات للمسلحين من بينها مستودع أسلحة وذخيرة، إضافة إلى مقتل أكثر من 15 مسلحاً.
وأضاف المصدر أنه بالتزامن مع غارات سلاح الجو الروسي، نفذت وحدات الجيش السوري قصفاً مدفعياً عنيفاً ومكثفاً استهدف أرتالاً عسكرية لإرهابيي تنظيم «أجناد القوقاز» على محاور التح، الرفة، والهلبة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.
وأوضح المصدر أن مسلحي التنظيم التكفيري حاولوا استقدام تعزيزات عسكرية على محاور ريف إدلب الجنوبي الشرقي، بهدف مهاجمة مواقع الجيش السوري، حيث تم رصد هذه التعزيزات واستهدافها عبر رمايات مدفعية كثيفة، ما أسفر عن تدمير عدة آليات ومقتل وإصابة عدد من المسلحين.
وينتشر مسلحو تنظيم «أجناد القوقاز» الإرهابي على الجهة المقابلة للجيش العربي السوري من معبر أبو الظهور شرق إدلب، فيما يوجد مسلحون تابعون لتنظيم «حراس الدين» في بعض المعسكرات بتلك المنطقة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock