الأولى

«فورين بوليسي»: خطط أنقرة للتطهير العرقي تعود للحقبة العثمانية

| وكالات

ذكرت مجلة «فورين بوليسي» الأميركية في تقرير لها، أن خطط النظام التركي في سورية، هي جزء من مساعيها الرامية لتغيير الخريطة العرقية للشرق الأوسط، وتعود بداياتها لحقبة الإمبراطورية العثمانية.
وبيّن التقرير، أن أحد الأسباب التي تقف وراء الإدانة الدولية الواسعة للعدوان التركي الأخير، هو خطة الرئيس التركي لنقـــل ما يتـــراوح بين مليون ومليوني مهجر سوري، إلى ما تسمى «المنطقة الآمنة» التي يسعى إلى إقامتها على الحدود مع سورية.
وأشار التقرير إلى أن منتقدي هذا المخطط يعتبرون أنه يتم استخدام «الهندسة الديموغرافية» كأداة لإعادة رسم الخريطة العرقية للمنطقة، من خلال التهجير القسري، وتهديد أوروبا بفتح باب الهجرة إليها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock