رياضة

السويد وإنكلترا وتشيكيا وتركيا وفرنسا إلى النهائيات الأوروبية 2020 … ظهور أول لفنلندا وكوسوفو بالانتظار

| خالد عرنوس

شارفت التصفيات الأوروبية على النهاية وامتلأت معظم الأماكن الفارغة بالنهائيات، فمع نهاية اليوم الثاني في الجولة التاسعة حسم الإنكليز تأهلهم بسباعية تاريخية ورافقهم المنتخب التشيكي عن المجموعة الأولى واقترب البطل البرتغالي من حجز البطاقة الثانية للمجموعة الثانية في ليلة واصل فيها رونالدو مشواره المذهل مع الأهداف وتأهل منتخبا فرنسا وتركيا عن المجموعة الثامنة تاركين الحسرة للآيسلندي مفاجأة النسخة الماضية ودخل منتخب فنلندا التاريخ بتأهله الأول إلى النهائيات بعد ضمانه وصافة المجموعة العاشرة مؤجلاً الحلم البوسني إلى الملحق، ولحق المنتخب السويدي بنظيره الإسباني عقب فوزه على أرض رومانيا.

النتائج المسجلة
– الخميس: إنكلترا * مونتينيغرو 7/صفر، تشيكيا * كوسوفو 2/1، البرتغال * ليتوانيا 6/صفر، صربيا * لوكسمبورغ 3/2، تركيا * آيسلندا صفر/صفر، فرنسا * مولدافيا 2/1، ألبانيا * أندورا 2/2.
– الجمعة: سويسرا * جورجيا 1/صفر، الدانمارك * جبل طارق 6/صفر، إسبانيا * مالطا 7/صفر، رومانيا * السويد صفر/2، النرويج * جزر فارو 4/صفر، البوسنة والهرسك * إيطاليا صفر/3، فنلندا * ليشتنشتاين 3/صفر، أرمينيا * اليونان صفر/1.

المجموعات والترتيب
مج 1: إنكلترا 18 نقطة، تشيكيا 15 نقطة، كوسوفو 11 نقطة، بلغاريا ومونتينيغرو 3 نقاط.
مج 2: أوكرانيا 19 نقطة، البرتغال 14 نقطة، صربيا 13 نقطة، لوكسمبورغ 4 نقاط، ليتوانيا نقطة واحدة.
مج 4: الدانمارك 15 نقطة، سويسرا 14 نقطة، إيرلندا 12 نقطة، جورجيا 8 نقاط، جبل طارق بلا رصيد.
مج 6: إسبانيا 23 نقطة، السويد18 نقطة، رومانيا 14 نقطة، النرويج 14 نقطة، مالطا وجزر فارو 3 نقاط.
مج 8: فرنسا 22 نقطة، تركيا 20 نقطة، آيسلندا 15 نقطة، ألبانيا 13 نقطة، أندورا 4 نقاط، مولدافيا 3 نقاط.
مج 10: إيطاليا 27 نقطة، فنلندا 18 نقطة، اليونان 11 نقطة، البوسنة والهرسك وأرمينيا 10 نقاط، ليشتنشتاين نقطتان.

ليلة الألفية
إذاً فقد سجل اليوم الافتتاحي للجولتين الأخيرتين عدداً من الأحداث المهمة، ففي المجموعة الأولى لم ينتظر أسود إنكلترا الثلاثة أكثر من ليلة استقباله لمونتينغرو (الجبل الأسود) ليكتب تأهله إلى النهائيات وقد احتفل بخوضه مباراته رقم 1000 رسمياً بفوز عريض بلغ سباعية استعاد في بدايتها تشامبرلين ذاكرة الأهداف بعد عامين ونصف العام وهو العائد من إصابة طويلة وافتتح في ختامها الموهبة تامي إبراهام أهدافه الدولية وبينهما واصل القائد هاري كين تألقه فسجل الهاتريك بالغاً هدفه الـ31 خلال 44 مباراة دولية ومنها 24 هدفاً كقائد للفريق.
وبالعودة إلى سجلات الإنكليز نجد أنهم حققوا الفوز رقم 571 خلال قرابة 150 عاماً مقابل 240 تعادلاً و189 هزيمة وقد خاض مباراته رقم 107 بالتصفيات الأوروبية سجل خلالها 72 فوزاً مقابل 24 تعادلاً و11 هزيمة.
وفي المجموعة ذاتها أبطل المنتخب التشيكي مفعول المفاجأة الكوسوفية، فالفريق الضيف دخل المباراة وآماله متوقفة على الفوز في براغ على غرار ما فعل ذهاباً وتحقق النصف الأول من الليلة الموعودة فقد تقدم الضيوف مبكراً لكن فرحتهم لم تستمر حتى النهاية فقد سجل التشيك هدفين خلال ثماني دقائق (71 و79) كانا كافيين لإهداء البطاقة الثانية لفريق الأسود.

على عتبة التاريخ
في المجموعة الثانية اقترب البطل البرتغالي من حجز بطاقة الدفاع عن لقبه بفوز ساحق على ليتوانيا بسداسية وهو الفوز الأعلى لأولاد المدرب سانتوس (الذي قاد المباراة رقم 70 مدرباً للسيليكيسيون) بالتصفيات وقد سجل نصفها نجمه الأعلى رونالدو الذي اقترب من هدفه الدولي رقم 100 (98 هدفاً خلال 163 مباراة) وعزز البرتغالي وصافته لبطل المجموعة الأوكراني المتأهل سابقاً ومتقدماً على منافسه الصربي الذي سجل فوزاً صعباً ومثيراً على ضيفه اللوكسمبورغي بثلاثة أهداف لهدفين وسجل منها مهاجمه ألكسندر ميتروفيتش المحترف في فولهام الإنكليزي هدفين رافعاً رصيده الدولي إلى 33 هدفاً في 54 مباراة منها 9 أهداف في التصفيات الحالية.

بطل العالم
في المجموعة الثامنة سارت الأمور كما اشتهى الأتراك والفرنسيين فقد حافظ المنتخب الأول على نظافة شباكه وخرج بتعادل مع ضيفه الآيسلندي كان كافياً لابتعاد الأخير وبلوغ الأولين النهائيات فكان التأهل الثاني على التوالي لأبناء الأناضول وهي المرة الخامسة التي يحضرون فيها بالنهائيات وللمرة الأولى تحت قيادة المدرب ســونيل غونيش الذي حقق أفضــل إنجاز بتاريخ بلاده يوم حل ثالثاً في مونديال 2002 لكنه أخفق ببلوغ نهائيات يورو 2004، على حين واصل الفريق الأزرق وصيف النسخة الماضية ظهوره في البطولة للمرة الثامنة على التوالي والعاشرة بتاريخه، وقد احتفل بالتأهل بفوز علــى ضيفــه المولــدافي بهدفين لهدف علماً أن الضيف تقـدم بالنتيجة قبل أن يسجل فاران وجيرو، والأخير بلغ هدفه السادس بالتصفيــات و39 خلال 96 مباراة دولية بالعمــوم ليصبح على بعد هدفين من رقم بلاتيني و12 هدفاً عن هنري الهداف التاريخي للإيكيب.

ليلة للتاريخ
وفي المجموعة العاشرة عزز الآتزوري صدارته للترتيب بفوز جديد هو التاسع على التوالي كحالة نادرة في تاريخ الطليان وإذا كان الفريق الإيطالي استعاد بعضاً من مكانته عقب غيابه عن المونديال فإن نظيره الفنلندي دخل التاريخ بتأهله للمرة الأولى إلى النهائيات القارية بعد فوزه السهل على ليشتنشتاين بثلاثية نظيفة مؤكداً وصافته للآتزوري وهو الذي دأب على المشاركة بالتصفيات منذ نسخة 1968.
وقد تألق مجدداً نجمه تيمو بوكي الذي سجل هدفين رافعاً رصيده إلى 9 أهداف في التصفيات الحالية من أصل 15 هدفاً سجلها المنتخـب الملقـب بـالبُـوم حتى الآن.
وفي المجموعة السادسة أكد اللاروخا صدارته بفوز عريض بلغ 7 أهداف على حساب ضيفه الألباني واللافت أن سبعة لاعبين سجلوا الأهداف وخطف السويدي البطاقة الثانية من الأراضي الرومانية بالفوز هناك بثنائية الشوط الأول فيما ذهب المنتخب النرويجي إلى الملحق.
تعزيز
في المجموعة الرابعة سجل المنتخب الدانماركي فوزاً عريضاً بسداسية نظيفة هي الثانية على جبل طارق مسجلاً انتصارين من أربعة على حساب الضيف الذي يشارك للمرة الثانية ليبقى دون هزيمة، إلا أن كل ذلك لم يشفع له بالتأهل ويبقى بحاجة إلى نقطة التعادل من قمته على أرض إيرلندا لتحقيق هدفه، وسجل لاعب الوسط الشاب سيدريك إيتن هدفه الدولي الأول وبه فاز المنتخب السويسري على ضيفه الجورجي معززاً حظوظه بالتأهل إلى النهائيات ذلك أنه يلعب مباراته الأخيرة على أرض جبل طارق وهو بحاجة إلى التعادل فقط.

مباريات الجولة الأخيرة
– الأحد: صربيا * أوكرانيا، لوكسمبورغ * البرتغال (4.00)، كوسوفو * إنكلترا، بلغاريا * تشيكيا (7.00)، ألبانيا * فرنسا، أندورا * تركيا، مولدافيا * آيسلندا (9.45).
– الإثنين: إيرلندا * الدنمارك، جيل طارق * سويسرا، إيطاليا * أرمينيا، اليونان * فنلندا، ليشتنشتاين * البوسنة والهرسك، إسبانيا * رومانيا، السويد * جزر فارو، مالطا * النرويج (9.45).
– الثلاثاء: ألمانيا * إيرلندا الشمالية، هولندا * أستونيا، ويلز * المجر، سلوفاكيا * أذربيجان، بولندا * سلوفينيا، لاتفيا * النمسا، مقدونيا * الكيان الصهيوني، بلجيكا * قبرص، سان مارينو * روسيا، اسكتلندا * كازاخستان (9.45).

على الموعد
تختتم اليوم منافسات المجموعات الأولى والثامنة حيث تقام خمس مباريات هامشية تفيد على صعيد الترتيب بعدما حسم أمر البطاقات الأربع عن المجموعتين وضمان كوسوفو خوض الملحق بعد نتائجه بدوري الأمم العام الماضي، وتبقى هناك مباراتان حاسمتان في المجموعة الثانية، ففي الأولى يلتقي منتخبا لوكسمبورغ والبرتغال والثانية تجمع الصربي بالأوكراني وبنظرة سريعة على الترتيب الحالي نجد أن المنتخب الصربي يحتاج إلى الفوز على المتصدر أولاً وانتظار تعثر البرتغالي الذي لم يسبق له أن خسر أمام مضيفه سوى مرة يتيمة كانت قبل 59 عاماً علماً أن بطل أوروبا فاز في ذهاب التصفيات الحالية بنتيجة 3/صفر، وسبق للصربي الخسارة أمام نظيره الأوكراني 5 مواجهات كاملة منها أربعاً في الإطار الودي وآخرها في ذهاب التصفيات بنتيجة قاسية بلغت صفر/5، يذكر أن الفريقين المتنافسين على البطاقة يملكان فرصة أخرى من خلال الملحق الذي يقام في آذار القادم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock