الأولى

«ضمانات كبيرة» للمحامين من أهم ملامح المرحلة القادمة … ترجيحات بأن يصبح فارس النقيب الجديد

| محمد منار حميجو

أفرزت انتخابات نقابة المحامين لاختيار أعضاء مجلس النقابة المركزية عن فوز 11 عضواً بينهم ثلاثة مستقلين، وجاء العضو الفراس فارس في المرتبة الأولى في ظل ترجيحات أن يتم اختياره اليوم نقيباً للمحامين بدلاً عن نزار سكيف الذي لم ترد اسمه في قائمة الجبهة الوطنية.
وفي افتتاح مؤتمر المحامين المخصص للانتخابات أمس شدد الأمين العام المساعد لحزب البعث هلال الهلال على ضرورة الارتقاء بالعمل والأداء ليتناسب مع حجم تضحيات القوات المسلحة والشعب الأبي ومع حكمة وشجاعة قائد الوطن، معتبراً أن الارتقاء بالعمل في ظل هذه الحرب أصبح ضرورة حياتية ومطلباً من مطالب الوجود والاستمرار وواجباً وطنياً قبل أن يكون مهنياً.
وخلال كلمة له في الافتتاح أضاف الهلال: معاناة سورية هي رمز رد الظلم والدفاع عن الحق والعدالة لها ولأمتها والمنطقة والعالم ولذلك يجب أن تكون حافزاً للمحامين الذين يدافعون عن العدل لرفع راية الحق ومجابهة الظلم بكل أشكاله.
وأكد وزير العدل هشام الشعار أن الوزارة مستمرة في تطبيق برنامج الإصلاح القضائي والإداري بكل أهدافه مشيراً إلى ضرورة تكامل العمل بين المحامين والقضاة ليحققوا الأهداف المرجوة بتحقيق العدالة.
ومن جهته أشار نقيب المحامين السابق نزار سكيف في كلمة له إلى الدور المهم الذي يقع على عاتق المحامين في الدفاع عن الوطن فهم حينما يحمون الإنسان ويدافعون عنه من الظلم يحمون الأرض في الوقت نفسه.
وكشف عضو مجلس النقابة المركزي المنتخب الفراس فارس لـ«الوطن» أن مشروع قانون تنظيم المحاماة أصبح شبه جاهز، موضحاً أنه الأمر كان متوقفاً على مادتين، الأولى أن تكون دورات الترشح للنقابة مفتوحة وألا يتم تحديدها بدورتين فقط، والثانية تتعلق بحصانة المحامين، لافتاً إلى أن المشروع أعطى ضمانات كبيرة لحماية المحامين في حياتهم ومكاتبهم وأمام القضاء.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock