اقتصاد

وفد إيراني في غرفة تجارة دمشق … مصرف سوري إيراني مشترك خلال 4 أشهر

| الوطن

بحث رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع أمس مع وفد شركات إيرانية ممثلة لغرف تجارة تبريز واذربيجان الشرقية، سبل تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين الصديقين، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة ودور مجلس رجال الأعمال السوري الإيراني.
وتم البحث مع الوفد الذي يضم عشر شركات ضرورة إقامة معارض للمنتجات السورية في المدن الإيرانية، وتطوير التبادل التجاري بين رجال الأعمال في البلدين، وزيادة عدد المشاريع الصناعية المشتركة، ودعم صناعة السيارات، نظراً لوجود شركة مشتركة بين البلدين، وتم اقتراح العمل مع الجانب الإيراني لتطوير قطاع الخدمات في سورية، وتصدير بعض السلع الزراعية لإيران.
من جانبه، أكد القلاع ضرورة معالجة عقبتين أساسيتين لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين، أولاهما تتعلق بإنشاء مصرف مشترك يتعامل بعملات البلدين، وذلك لتسهيل تبادل القيم، استيراداً وتصديراً، في حين تتعلق المشكلة الثانية بموضوع الشحن، خاصة أن النقل البري في ظل الظروف الحالية متعثر، ولاسيما طريق العراق، لذلك فإن الشحن البحري هو الأيسر حالياً.
ومن جهته، أعلن رئيس وفد الشركات الإيرانية رضوان كنعان أنه سيتم خلال أشهر قريبة جداً إطلاق البنك المشترك السوري الإيراني بهدف تسهيل التبادل التجاري، منوهاً بأن الوفد عقد العديد من اللقاءات التجارية مع رجال أعمال سوريين، ومستعد للتعاون وإقامة مشاريع وشركات مشتركة بين البلدين، مشيراً إلى أن المصرف المشترك الحكومي يحتاج فقط لإجراءات بسيطة ومفاوضات نهائية ليعلن عن انطلاقه فعلياً.
ولفت كنعان إلى التطور الحاصل في المفاوضات بخصوص البنك المشترك بين البلدين، وأنه يجب أن ينطلق خلال أربعة أشهر، منوهاً بوجود شركة عمرانية قابضة أصبحت تعمل في سورية يمكن التعامل معها.
بدوره، أمل عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق منار الجلاد أن ترتقي العلاقات الاقتصادية إلى مستوى العلاقات السياسية، وخاصة على مستوى القطاع الخاص التجاري الصغير، لافتاً إلى أن إيران بدأت بتفعيل بعض العلاقات الاقتصادية مع بعض الدول لكنها لم تبدأ بتفعيلها مع سورية بعد.
على حين اكتفى رئيس غرفة التجارة السورية الإيرانية بالدعوة إلى تقديم التسهيلات اللازمة لتسهيل التعاون بين البلدين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock