الصفحة الأخيرة

سفارة سلطنة عمان بدمشق تحتفل بالذكرى الـ49 لعيدها الوطني

| مازن جبور - تصوير: طارق السعدوني

احتفالاً بالذكرى الـ49 للعيد الوطني العماني، أقام القائم بأعمال سفارة سلطنة عمان في دمشق، المستشار خالد بن سالم السعدي، حفل استقبال مساء أمس بقاعة المتنبي في فندق «الداما روز».
وحضر الحفل وزراء التربية والكهرباء والصناعة ونائب ومعاون وزير الخارجية والمغتربين، ورئيس المحكمة الدستورية العليا محمد جهاد اللحام، إضافة إلى عدد من أعضاء مجلس الشعب وحشد من رجال الأعمال ورجال الدين والإعلاميين، وعدد من سفراء وممثلي بعثات الدول الأجنبية والعربية المعتمدين في دمشق.
وأكد السعدي في تصريح للصحفيين، أن «العلاقات العمانية السورية هي علاقات قوية ومتينة وتتطور يوماً بعد يوم لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين»، وقال: «أتمنى لهذه العلاقات المزيد من الازدهار والتقدم في ظل قيادتي البلدين وأدعو اللـه أن يمن بالأمن والأمان على ربوع سورية الشقيقة».
بدوره قال نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، للصحفيين: «نهنئ عمان قيادة وشعبا وحكومة بهذه المناسبة ونتمنى للعلاقات السورية العمانية المزيد من الازدهار»، وأضاف: «عمان لم تسهم في الحرب على سورية كما ساهمت دول عربية أخرى، بل حافظت على علاقات طيبة مع سورية وبقيت سفارة عمان قائمة في دمشق كما بقيت سفارة الجمهورية العربية السورية في مسقط مفتوحة».
وتابع المقداد: «نحن بحاجة إلى تعزيز العلاقات بيننا كدول عربية، وعمان كبلد عربي لم يسهم في الحصار على سورية ولا في تمويل ودعم الإرهابيين سيكون لها أفضلية في عملية إعادة البناء»، وقال: «نتطلع إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية لأن سورية تواجه الآن أزمة سببتها الإجراءات الاقتصادية القسرية التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية، ونحن نؤكد أن عمان لن تتأخر عن تقديم الدعم اللازم لأنها لم تكن جزءاً من هذه الإجراءات القسرية أحادية الجانب».
وجرى خلال الحفل تقطيع قالب الحلوى المزين بعلمي سورية وسلطنة عمان، إضافة إلى عزف النشيدين الوطنيين العماني والسوري.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock