سورية

هولندا أوقفت داعشيتين عقب ترحيلهما من تركيا إلى أراضيها … لبنان يوقف شبكة لتهريب مطلوبين إلى سورية

| وكالات

أوقفت السلطات اللبنانية، أمس، شبكة لتهريب أشخاص ومطلوبين من لبنان إلى سورية، لقاء أجر مادي، بالترافق مع توقيف السلطات الهولندية امرأتين تنتميان إلى تنظيم داعش الإرهابي في سورية بعد ترحيلهما من تركيا إلى أراضيها.
وذكرت المديرية العامة للأمن العام اللبنانية في بيان نقلته وكالة «سانا»، أنه «ضمن إطار متابعة نشاطات شبكات تهريب الأشخاص أوقفت المديرية العامة للأمن لبنانيين وسوريين بتهمة تأليف شبكة لتهريب الأشخاص والمطلوبين من لبنان إلى سورية لقاء أجر مادي من مناطق مختلفة في بيروت إلى الشمال ليقوم لبناني بتهريبهم إلى سورية».
وأشار البيان، إلى أن التحقيقات مازالت جارية مع المتهمين بإشراف القضاء المختص.
في غضون ذلك، نقلت وكالة «أ ف ب» عن مكتب الادعاء العام في هولندا قوله في بيان: إن «امرأتين عائدتين من ميادين قتال تنظيم داعش في سورية قامت تركيا بترحيلهما، جرى اعتقالهما مساء الثلاثاء لدى وصولهما إلى مطار سخيبول في أمستردام».
وأوضح البيان، أن السيدتين اللتين «يشتبه في مشاركتهما بمنظمة إرهابية اعتقلتا من الشرطة العسكرية الملكية (التي تحرس المطارات والموانئ) قبل تسليمهما إلى الشرطة».
ووفق بيان الادعاء العام، فإن إحداهما تبلغ من العمر 23 عاماً ولديها طفلان أحدهما في الثالثة من عمره والثاني في الرابعة، وتم توقيفهم في كانون الثاني عام 2018 في تركيا.
أما المعتقلة الثانية، فتبلغ من العمر 25 عاماً وقدمت تقارير إلى السفارة الهولندية في أنقرة في تشرين الأول طلبت فيها الحصول على مساعدة قنصلية للعودة. وستمثل المرأتان أمام محكمة مدينة روتردام يوم غد الجمعة.
وفي وقت سابق هذا الشهر، ذكرت محكمة هولندية، أن على الحكومة أن «تساعد بجد في إعادة أطفال النساء اللواتي التحقن بتنظيم داعش في سورية، لكن دون الحاجة إلى إعادة الأمهات»، بعد أن رفع محامون يمثلون 23 امرأة داعشية دعوى قضائية الأسبوع الماضي يطالبون هولندا بإعادتهن مع أطفالهن الــــ56 من مخيمات اللجوء التي أقامتها المليشيات الكردية في شمال شرق سورية.
وكان النظام التركي جدد استخدام سياسة ابتزاز الدول الأوروبية عبر ورقة ضغط جديدة، حيث هدد بإعادة إرهابيي داعش المعتقلين إلى بلادهم وذلك في سياق محاولاته للحصول على أموال وامتيازات من أوروبا.
ففي الثامن من الشهر الجاري، وفي محاولة للتغطية على علاقة نظامه بالتنظيم والايحاء بأنه يعمل على مكافحته، أعلن وزير داخلية النظام التركي سليمان صويلو، بأن تركيا ستبدأ بإعادة الدواعش المحتجزين لديها إلى بلدانهم اعتباراً من 11 من الشهر ذاته.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock