عربي ودولي

استمرار غارات العدوان السعودي فوق معظم المناطق في البلاد … نحو 5 ملايين ونصف مليون يمني يعانون سوء التغذية بسبب العدوان

| الميادين - روسيا اليوم - سانا - رويترز

طالب وزير الصحة في حكومة صنعاء طه المتوكل أمس الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بإيضاح مصير أموال المساعدات موضحاً أنها «تهدر على توفير سيارات وخدمات لا تعني اليمنيين بشيء».
وكشف أن 5 ملايين و400 ألف يمني من بينهم مليونان و900 ألف طفل دون الخامسة من العمر يعانون سوء التغذية. وأضاف المتوكل: إن 5 آلاف طفل يمني يصابون سنوياً بالأورام نتيجة أسلحة تحالف العدوان السعودي بينها محرمة دولياً والأمم المتحدة لم توفر حتى الآن طائرة واحدة لإنقاذهم.
وتوجّه المتوكل إلى الأمم المتحدة قائلاً: «كفى ذرفاً للدموع عند مشاهدة أطفالنا يقتلون ولا نرى المصداقية في تقاريركم الدولية أو دعماً يستحقه هذا الوضع المأساوي».
من جهته، اتهم رئيس اللجنة الثورية في اليمن محمد علي الحوثي المنظمات التابعة للأمم المتحدة بالتلاعب المالي في تنفيذ مشاريعها في اليمن.
وأكّد الحوثي في تغريدة له على تويتر أن المنظمات تتلاعب بشكل كبير بأموال المانحين، ولا تخصصها لما يخدم المواطن. كما دعا الحوثي الأمم المتحدة إلى تشكيل لجنة للاطلاع والمراقبة.
ميدانياً، استهدفت قوات التحالف السعودي سوق الرقو الشعبي في محافظة صعدة شمال البلاد بقصف مدفعي مكثف ما أسفر عن مقتل 10 مهاجرين أفارقة وجرح 35 آخرين وفق الموقع الرسمي لوزارة الداخلية في حكومة صنعاء.
بدورها، أعلنت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي مقتل 10 مدنيين وجرح 18 آخرين بينهم طفل في السوق نفسه في 20 تشرين الثاني الحالي.
كما أصيب ثلاثة يمنيين بينهم طفلان جراء تجدد العدوان السعودي على محافظة صعدة شمال اليمن.
ونقل موقع «المسيرة نت» عن مصدر يمني قوله إن طفلين أصيبا إثر تجدد القصف الصاروخي والمدفعي السعودي على قرى آهلة بالسكان في مديرية رازح الحدودية.
في هذه الأثناء استهدف العدوان السعودي مناطق متفرقة بمحافظة الحديدة في خروقات جديدة لاتفاق وقف إطلاق النار وشن غارات على محافظة حجة شمال غرب اليمن خلال الـ24 ساعة الماضية.
وأوضح مصدر أمني لوكالة الأنباء اليمنية سبأ أمس أن قوى العدوان قصفت بالمدفعية باتجاه مطار الحديدة وبقذائف الهاون باتجاه باب الفج في حيس وصاروخين من نوع كاتيوشا على منطقة الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه ما أدى إلى نشوب حريق في مزارع المواطنين اليمنيين.
وأشار المصدر إلى أن طيران العدوان شن ست غارات على مديرية حرض بمحافظة حجة.
في السياق نفسه، أكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء العميد يحيى سريع أن طائرات تحالف العدوان السعودي شنّت 12 غارة جوية خلال الساعات الماضية، نافياً قول المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أن الغارات توقفت في اليمن.
كذلك أكد سريع أن القوات المسلحة اليمنية تصدّت لأكثر من 6 زحوفات مكثفة تابعة لقوات العدوان السعودي في جبهات الحدود والجوف وتعز مع تسللات في محافظة الحديدة مشيراً إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف السعوديين إلى جانب الخسائر المادية.
ونقلاً عن مصدر عسكري يمني في حكومة صنعاء فإن القوات المتعددة لتحالف العدوان السعودي تخرق بشكل متواصل اتفاق وقف إطلاق النار الموقع برعاية الأمم المتحدة. واللافت أن هذه الخروقات وقعت بعد ساعة من إعلان المبعوث الدولي لليمن أن «أطراف الصراع اتخذت خطوات إيجابية لتنفيذ الاتفاق الذي ساهم بتقليص الحوادث الأمنية في الحديدة بنسبة 40% عن السابق».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock