رياضة

مورينيو يواجه اليونايتد في الدوري الإنكليزي الممتاز … ديربي الميرسيسايد عثرة الريدز الجديدة

| محمود قرقورا

لن تتوقف الحياة في شرايين كرة القدم الإنكليزية هذا الأسبوع، فأمس الأول انقضت مباريات المرحلة الرابعة عشرة التي تمخضت عن استمرار مطاردة الثعالب الزرق لأحمر ليفربول بعد الفوز الشاق على إيفرتون الذي تحقق في الوقت بدل الضائع، ليحافظ ليستر على فارق النقاط الثماني التي تفصله عن رائد القبة ليفربول.
اليوم وغداً وبعد غد سنعيش تفاصيل الجولة الخامسة عشرة وستكون حافلة بالمباريات النوعية وخصوصاً أننا على موعد مع ديربي الميرسيسايد الأعنف في ملاعب الكرة الإنكليزية، كما سنكون على موعد مع لقاء مانشستر يونايتد وضيفه توتنهام، ولقاءات الفريقين سابقاً تعد من النخبة فكيف الحال إذا كان مورينيو المطرود من جدران أولد ترافورد هو العقل المفكر للسبيرز هذه الأيام، وتأتي المباراة بتوقيت مثالي للنادي الزائر وللمدرب البرتغالي الذي لم يتكلم إلا بلغة الفوز محلياً وأوروبياً في ثلاث مباريات، ومعلوم أن «السبيشل ون» هو المدرب الوحيد الذي بدأ بالفوز مع تشيلسي واليونايتد وتوتنهام وبات محط أنظار المتابعين وكأنه يريد تغيير الصورة التي لازمته مع الأندية التي دربها سابقاً.
إيفرتون على شفا حفرة وخسارته غداً قد تقوده إلى المراكز الثلاثة الأخيرة وهذا قد يكون ناقوس خطر وبمنزلة المسمار الأخير في نعش المدرب الإسباني ماركو سيلفا، وعلى الجانب المغاير ستكون النقاط الثلاث زاداً وفيراً للمدرب الألماني يورغن كلوب المواظب على كتابة التاريخ داخل جدران آنفيلد وهو غداً على موعد مع تحطيم رقم أيقونة ليفربول كيني دالغليش الذي أنجز 31 مباراة كمدرب للأحمر من دون خسارة خلال عامي 1987 و1988، والمباراة السابقة لليفربول حملت الفوز على برايتون بهدفين لهدف منجزاً المباراة الحادية والثلاثين من دون خسارة.
تشلسي مطالب مع مدربه فرانك لامبارد باستعادة الهيبة بعد خسارتين متتاليتين، كما أن آرسنال مع ربانه الجديد ليونبيرغ توّاق لتسجيل الفوز الذي طال انتظاره ووفق هذه المعطيات تدور رحى الجولة الخامسة عشرة.

نتائج الجولة الماضية

نيوكاسل × مان سيتي 2/2، ليفربول × برايتون 2/1، تشيلسي × ويستهام صفر/1، توتنهام × بورنموث 3/2، بيرنلي × كريستال بالاس صفر/2، ساوثمبتون × واتفورد 2/1، نوريتش × الآرسنال 2/2، وولفرهامبتون × شيفيلد يونايتد 1/1، ليستر سيتي × إيفرتون 2/1، مان يونايتد × أستون فيلا 2/2.

بعد الصافرة

– عادل كلوب مدرب ليفربول إنجاز غوارديولا الذي قاد السيتي لـ13 فوزاً خلال المباريات الـ14 الأولى موسم 2017/2018، وأنجز المباراة 31 على التوالي من دون خسارة وتحديداً منذ الخسارة أمام السيتي يوم الثالث من كانون الثاني الفائت بهدف لاثنين لحساب المرحلة 21 من الدوري المنصرم، ولكن ليفربول ما زال بعيداً عن الرقم القياسي من حيث عدد المباريات المتتالية من دون خسارة الذي يحوزه آرسنال بـ49 مباراة مع المدرب فينغر، وعرفت مباراة الريدز مع برايتون طرد حارسه البرازيلي أليسون الذي سيكلفه الغياب عن مباراة الغد، وبتعادله يكون السيتي قد أهدر 13 نقطة حتى الآن هذا الموسم بواقع ثلاث هزائم أمام نوريتش وولفرهامبتون وليفربول والتعادل مع توتنهام ونيوكاسل، علماً أنه أهدر طوال الموسم الماضي 16 نقطة، ومن سوء طالع لاعبه البلجيكي دي بروين الذي سجل خارج الأرض بعد 1981 دقيقة أن فريقه لم يحقق الفوز، واستمر اليونايتد وآرسنال في البداية الأسوأ على صعيد الدوري الممتاز، فرصيد الأول 18 مقابل 19 للثاني، واللافت بالنسبة للثعالب الزرق أنهم أحرزوا 32 نقطة بعد 14 مباراة مقابل 29 نقطة لموسمه الخرافي موسم 2015/2016 عندما أحرزوا اللقب، وهذا يسجل للمدرب براندن روجرز الذي يتحفنا بأسلوب هجومي جريء كالذي فعله مع ليفربول موسم 2013/2014 عندما ضاع لقب الدوري بغمضة عين، وما زال مهاجم ليستر جيمي فاردي هدافاً بثلاثة عشر هدفاً وهو الذي سجل الهدف الأول لليستر في الفوز على أزرق ليفربول يوم الأحد بهدفين لهدف.

المرحلة الخامسة عشرة

اليوم: كريستال بالاس × بورنموث 9.30، بيرنلي × مان سيتي 10.15.
غداً: تشيلسي × آستون فيلا، مان يونايتد × توتنهام، ساوثمبتون × نوريتش، ليستر × واتفورد، وولفرهامبتون × ويستهام 9.30، ليفربول × إيفرتون 10.15.
الخميس: شيفيلد يونايتد × نيوكاسل 9.30، آرسنال × برايتون 10.15.

قبل الصافرة

– تقابل ليفربول مع إيفرتون 54 مرة في المسمى الجديد للدوري وكان الفوز حليف الأحمر 23 مرة مقابل 22 تعادلاً و9 هزائم، ولم يخسر كلوب ولاعبوه خلال 47 مباراة متتالية على أرضية ملعب أنفيلد، كما أن إيفرتون لم يفز في هذا الملعب طوال سنوات الألفية الثالثة.
– عشر مواجهات جمعت بيرنلي مع السيتي في الدوري الممتاز، ففاز المضيف مرة مقابل ست هزائم وثلاثة تعادلات، على حين التقى تشيلسي مع آستون فيلا 48 مرة في البريميرليغ، ففاز البلوز 24 مرة مقابل 12 تعادلاً و12 خسارة، أما اليونايتد والسبيرز فالتقيا 54 مرة وحقق الشياطين الحمر الفوز 34 مرة مقابل 11 تعادلاً و9 هزائم، ولقاءات المدفعجية مع برايتون قليلة في الدوري الممتاز لأن النادي الزائر تأهل مرتين فقط إلى مصاف الكبار، وفي اللقاءات الأربعة فاز كل منهما مرة مقابل تعادلين.
بقي أن نشير إلى أن مباراة ليفربول وإيفرتون أسندت قيادتها إلى ابن مدينة ليفربول مايك دين الذي لا يقود مباريات للفريقين، ولكنه سبق أن أدار لقاء الذهاب بين الفريقين موسم 2016/2017 يوم فاز ليفربول بهدف السنغالي ماني يوم 19 كانون الأول 2016 وجاء وقتها هدف الفوز في الوقت بدل الضائع.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock