سورية

ألمانيا تقرر «استجواب» 91 ألف طالب لجوء أغلبهم من السوريين … وصول دفعة مهجرين جديدة من الخارج والأمن اللبناني يؤمّن عودة طوعية اليوم

| الوطن - وكالات

مع تواصل عودتهم إلى أرض الوطن من دول الجوار، أعلنت المديرية العامة للأمن العام في لبنان أنها سوف تؤمن العودة الطوعية لمهجرين سوريين من مناطق مختلفة في لبنان إلى بلادهم اليوم عبر عدة مراكز حدودية بين البلدين.
وأفاد مركز المصالحة الروسي في سورية، أمس، في نشرة له وفق قناة المنار اللبنانية أنه خلال الــ24 ساعة الماضية عاد 668 لاجئاً إلى الجمهورية العربية السورية من أراضي الدول الأجنبية، بينهم 289 لاجئاً بينهم 87 امرأة و147 طفلاً من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، بالإضافة إلى 379 شخصاً عادوا من الأردن عبر معبر نصيب ، بينهم 114 امرأة و193 طفلاً.
وأشار المركز إلى أن إجمالي عدد المهجرين الذين عادوا إلى سورية من أراضي الدول الأجنبية منذ 18 تموز 2018، بلغ قرابة 480 ألف شخص، منهم أكثر من 152 ألف شخص من لبنان وقرابة 328 ألف شخص من الأردن.
من جهة ثانية، قامت الوحدات الفرعية التابعة لسلاح الهندسة العسكرية للجيش العربي السوري خلال الــ 24 ساعة الأخيرة، حسب النشرة، بعملية تطهير أراضٍ من الألغام على مساحة 3.1 هكتارات، إضافة إلى قيام الخبراء باكتشاف وتدمير 39 عبوة قابلة للانفجار.
على خط مواز، قالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية: «تقوم المديرية العامة للأمن العام بتأمين العودة الطوعية لنازحين سوريين من مناطق مختلفة في لبنان إلى سورية عبر مراكز المصنع، العبودية والقاع الحدودية، وعرسال عبر معبر الزمراني على الحدود السورية، يوم غد الثلاثاء (اليوم)، اعتباراً من الساعة السادسة صباحاً».
وأوضحت الوكالة أن نقاط التجمع هي : طرابلس : محلة المعرض، العبودية: ساحة المركز، النبطية: مركز كامل يوسف جابر الثقافي، صيدا: الملعب البلدي – الأولي، بيروت: المدينة الرياضية، برج حمود: الملعب البلدي، المصنع: ساحة المغادرة، القاع: ساحة المغادرة، عرسال: وادي حميد – معبر الزمراني.
في الغضون، أفادت صحيفة «دي تسايت» الألمانية بأن مكتب الهجرة واللجوء سوف يقوم باستجواب 91 ألف طالب لجوء أغلبهم من السوريين ويفتح ملفاتهم، وفق مواقع إلكترونية معارضة.
وذكرت الصحيفة، أن «مكتب الهجرة بدأ هذا الإجراء منذ عام تقريباً حيث يرى بأن بعض اللاجئين قدموا معلومات ووثائق غير صحيحة، بالإضافة إلى أن عدداً كبيراً من اللاجئين السوريين وغيرهم حصل على حق اللجوء بموجب تقديم استمارات خطية، دون الخضوع لإجراءات التحقيق والمحاكمة المعتمدة في تقديم طلبات اللجوء».
وأشارت الصحيفة إلى أن مكتب الهجرة حينها طالب بإعادة فحص 49 ألف طلب، حيث قام بالفعل باستجواب ما يقارب 28 ألف شخص وإعادة تدقيق ملفاتهم، وتبين أن 97بالمئة من هذه الطلبات سليمة واحتفظوا بإقاماتهم، في حين تم رفض 330 طلباً بينهم سوريون.
وأكدت الصحيفة، أن مكتب الهجرة ملزم بإرسال رسائل لعدد من المهجرين السوريين يطلب منهم المثول أمام محاكم الهجرة لإعادة فحص ملفاتهم والتحقيق معهم مجدداً، والتأكد من بياناتهم الشخصية، طالباً منهم التعاون معه في ذلك، لافتة إلى أنه في حال لم يحضر المهجر إلى الموعد سوف يدفع مخالفة مالية، وأنه يمكن أن يفقد حقه باللجوء ويمنح إقامة ثانوية مدتها سنة أو إقامة لمدة 6 أشهر.
من جهة ثانية، تحدثت وكالة «الأناضول» عن أن قدوم فصل الشتاء فاقم من معاناة قاطني مخيمات النازحين في محافظة إدلب، التي يسيطر عليها تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي المدعوم من نظام رجب طيب أردوغان على أجزاء واسعة منها بينما تسيطر تنظيمات أخرى موالية لهذا النظام على الأجزاء الأخرى, وأشارت الوكالة إلى أنه خلال الأيام الأخيرة، شهدت المنطقة هطل كميات كبيرة من الأمطار التي غمرت أجزاء كبيرة من مخيم الساروت القريب من الحدود التركية.
وفي إقرار بدعم النظام التركي للتنظيمات الإرهابية المسيطرة على إدلب والأرياف المحيطة بها، زعمت الوكالة أنه ومنذ 17 أيلول 2018، قتل أكثر من ألف و300 مدني في هجمات الجيش العربي السوري وروسيا على منطقة خفض التصعيد بإدلب، علماً أن عمليات الجيش تستهدف التنظيمات الإرهابية في المنطقة، وكان الأهالي في المناطق التي تمكن من تحريرها من الإرهابيين قد رحبوا بدخولها إليها وتخليصهم من الإرهابيين كما حصل في مدينة خان شيخون وغيرها, كما ذكرت أن أكثر من مليون مدني نزحوا إلى مناطق هادئة نسبياً، أو قريبة من الحدود التركية، في مؤشر إلى أن معظم النازحين هم من مسلحي التنظيمات الإرهابية وعوائلهم الذين دحرهم الجيش العربي السوري من مناطق في جنوب شرق إدلب.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock