الصفحة الأخيرة

تاهت أسبوعين في الصحراء ثم حدثت المعجزة

| وكالات

بعد أن اختفت آثارها تماماً قبل نحو أسبوعين في منطقة صحراوية نائية، عثرت السلطات الأسترالية على امرأة على قيد الحياة بعد أن نجت بمعجزة من الموت.
وبحسب ما أفادت شبكة «سكاي نيوز»، فقد تم تقديم العلاج لتمارا ماكبيث رايلي (52 عاماً)، إثر العثور عليها قرب بركة مياه في منطقة معزولة وسط أستراليا.
وكانت رايلي تعاني الجفاف عندما عثرت عليها السلطات، التي استعانت بمروحية للبحث عنها.
وكانت المرأة الخمسينية غادرت مع اثنين من أصدقائها مدينة أليس سبرينغز، وسط أستراليا، في 19 تشرين الثاني الماضي، في رحلة خلوية إلى مناطق نائية، لكن المركبة التي كانت تقلهم علقت في مجرى نهر، لتبدأ بعدها معاناة رايلي وصديقيها.
وبقي الثلاثة في السيارة لمدة 3 أيام، واعتمدوا فيها على الطعام والمياه التي جلبوها معهم.
وبعدما نفدت الإمدادات، اتخذوا القرار الصعب مع ارتفاع الحرارة إلى 40 درجة مئوية، فحفروا حفرة أسفل السيارة في محاولة لتمرير هواء بارد إلى داخلها.
ورغم ذلك، لم يعد الوضع يطاق داخل السيارة، فقرروا الخروج منها وساروا نحو كيلومتر ونصف الكيلو حيث وجدوا بركة مياه.
وقررت تمارا البقاء هناك، واعتمدت على شرب المياه وتناول ما تبقى معها من بسكويت، كما قالت، بينما غادر صديقاها المكان وسارا نحو أقرب طريق سريع متسلحين بجهاز تحديد الموقع «جي بي إس» وبوصلة.
ولم يكن معهما وقت مغادرة البركة سوى 6 لترات من الماء والقليل من الطعام، وأبلغا رايلي أنهما سيسيران في الليل تجنباً لحرارة النهار الحارقة.
وأثناء عملية البحث عن الثلاثة، رصدت طائرة مروحية رايلي عند بركة المياه، غير أن فرق البحث الآخر لم تجد صديقيها.
وقالت رايلي في تصريحات صحفية أنها كانت تعتقد إنهما وصلا إلى طريق سريع، لكن عدم حدوث ذلك أمر مقلق.
ولعب أحد مربي الماشية دوراً حاسماً في إنقاذ السيدة، إذ اتصل بالشرطة بعدما رصد آثار إطارات السيارات في المكان.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock