الأولى

سورية تدين وترفض القرارات الأميركية ضد الصين

| وكالات

أدانت سورية أمس بأشد العبارات القرارات الصادرة عن مجلس الشيوخ الأميركي ضد جمهورية الصين الشعبية، معتبرة أنها تدخل سافر من قبل واشنطن في الشؤون الداخلية للصين. وحسب وكالة «سانا» للأنباء، قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين: «القرار الأخير المسمى قانون سياسة حقوق الإنسان للإيغور لعام 2019، يناقض الجهود التي تقوم بها حكومة الصين الشعبية لمكافحة الإرهاب والتطرف وينتهك القانون الدولي، كما أن القرار الجائر الذي اتخذه الكونغرس الأميركي في الـ19 من تشرين الثاني الماضي والحملات الإعلامية التي قادتها الإدارة الأميركية حول هونغ كونغ، تتناقض مع الحق المشروع للدول في الحفاظ على أمنها واستقرارها».
وأوضح المصدر، أن سياسة الحكومة الصينية في منطقة شينجيانغ التي قامت على مكافحة الإرهاب والتطرف والنزاعات الانفصالية، أدت إلى توقف الأعمال الإرهابية الناجمة عن التطرف الديني في هذه المنطقة، وساهمت في الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب.
وختم المصدر تصريحه بالقول: «تكرّر الجمهورية العربية السورية إدانتها ورفضها قرارات الكونغرس، وسياسة المعايير المزدوجة التي تنتهجها الولايات المتحدة الأميركية، وتؤكد على حق الصين في الحفاظ على سيادتها ووحدة أرضها وشعبها وأمنها وحماية أمن وممتلكات الدولة والأفراد».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock