الخبر الرئيسي

مرتزقة النظام التركي يهدمون منازل المدنيين في قرى تل أبيض … الجيش يستأنف عمليته بريف إدلب وتعزيزات روسية إلى عين عيسى

| حماة - محمد أحمد خبازي - الوطن - وكالات

استأنف الجيش العربي السوري عملياته العسكرية على محور أم التينة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وخاض معارك عنيفة مع إرهابيي «جبهة النصرة» وتوابعها في تلك المنطقة.
مصدر ميداني بين لـ«الوطن»، أن المجموعات الإرهابية المسلحة اعتدت بالصواريخ على نقاط للجيش في محور الحاكورة بسهل الغاب الغربي، اقتصرت أضرارها على الماديات، مؤكداً أن الجيش ردّ باستهداف مواقعها بنيران مدفعيته الثقيلة التي حققت فيها إصابات مباشرة.
وأوضح المصدر، أن وحدات الجيش العاملة بريف إدلب استأنفت عملياتها العسكرية على محور أم التينة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وخاضت معارك عنيفة مع الإرهابيين وكبدتهم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
وذكر المصدر، أن الطيران الحربي السوري شنّ غارات مكثفة على مواقع الإرهابيين ونقاط تمركزهم في كفرنبل والبرسة وحاس ومعرزيتا ومعرة الصين وكفروما وكرسعة وحزارين وكنصفرة وكفر شلايا واحسم ومحمبل وفركيا والفطيرة ومعرة ماتر وجبالا وأورم الجوز وجبل الأربعين وبزابور وحنتوتين وصهيان والتح وحران والدار الكبيرة، ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي.
كما أغار الطيران الحربي الروسي، حسب المصدر، على تحركات للإرهابيين ومواقعهم في كفر سجنة والدار الكبيرة والقراطي وتل دم وأبو شرجة والسرج وقطرة وأبو جريف وتل خطرة بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي.
في الأثناء نقلت مواقع إلكترونية معارضة عن نشطاء: أن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة اندلعت بين قوات الجيش وميليشيا «وحدات حماية الشعب» الكردية من جهة وميليشيا «الجيش الوطني» الموالية للاحتلال التركي في محيط قرى: الطويلة، ليلان، وأم الخير على طريق حلب الدولي غرب تل تمر وفي قريتي القاسمية والريحانية شمالها.
يأتي ذلك بعد يومين من توسيع قوات الجيش انتشارها على الجانب الجنوبي لطريق حلب الدولي، ودخولها صوامع حبوب العالية جنوب مدينة رأس العين.
مصادر إعلامية معارضة نقلت بدورها عن مصادر وصفتها بـ«الموثوقة»، أن القوات الروسية استقدمت تعزيزات لوجستية وعسكرية إلى قاعدة مطار عين عيسى، مشيرة إلى أن ما لا يقل عن 15 آلية من شاحنات تحمل على متنها معدات عسكرية ولوجستية وغرف مسبقة الصنع، بالإضافة لصهاريج معبأة بالمازوت، وصلت إلى مطار عين عيسى، فيما جرى خروج دورية أميركية من منطقة عين عيسى باتجاه أوتستراد الحسكة حلب المعروف بـأوتستراد m4.
من جهة أخرى، واصلت ميليشيات مرتزقة النظام التركي من التنظيمات الإرهابية، انتهاكاتها ضد المدنيين في المناطق التي احتلتها، وبدأت بتهديم منازل في تجمع قرى كورمازات الواقعة جنوب مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي بالقرب من صوامع شركراك على بعد كيلومترات قليلة من الأوتستراد الدولي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock