عربي ودولي

ترامب ومون يؤكدان ضرورة مواصلة المحادثات مع كوريا الديمقراطية … جيرولد نادلر: مَنَحْنا الرئيس فرصة لدحض التهم الموجهة ضده لكنه رفضها

| وكالات

أكد رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي جيرولد نادلر أن رفض البيت الأبيض المشاركة في جلسة استماع عزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب لن يثني الديمقراطيين عن «أداء واجبهم الدستوري»، مشيراً إلى أن اللجنة منحت الأخير فرصة عادلة لدحض التهم الموجهة ضده لكنه قابلها بالرفض.
ورداً على رسالة تلقاها من المستشار القانوني للبيت الأبيض بات سيبولوني ورفض فيها المشاركة بالجلسة الثانية لإجراءات مساءلة ترامب قال نادلر وفق ما نقلت رويترز: «منحنا ترامب فرصة عادلة لمقابلة الشهود وتقديم شهادته لتظهر لنا أدلة مقنعة وذلك بعد سماع انتقاداته لعملية عزله وكنا نأمل أن يقبل الدعوة لحضور الجلسة أو إرسال محام لكنه رفض هذه الفرصة»، مضيفاً «لم يعد بإمكان ترامب أن يدعي أن العملية غير عادلة كما أن رفضه حضور جلسات الاستماع لن يمنعنا من الوفاء بواجبنا الدستوري المقدس».
وتعقد اللجنة القضائية التابعة لمجلس النواب جلسات استماع جديدة كجزء من إجراءات المساءلة غداً الإثنين بعد أن أمرت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي الخميس بإعداد تهم رسمية ضد ترامب.
وفي الرسالة التي وجهها أول من أمس إلى اللجنة القضائية في مجلس النواب جدد البيت الأبيض موقفه الرافض أساساً لإجراءات مساءلة ترامب على خلفية التماسه مساعدة أجنبية للتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2020 واصفاً التحقيقات المتعلقة بعزل الرئيس الأميركي بأنها «بلا سند قانوني».
ولم يكتف البيت الأبيض برفض المشاركة في إجراءات المساءلة بل طالب الديمقراطيين في مجلس النواب بإنهاء التحقيقات المتعلقة بإساءة ترامب استخدام سلطته الرئاسية عبر الضغط على أوكرانيا من أجل تشويه سمعة جو بايدن منافسه في الانتخابات المقبلة.
وكانت لجنة المخابرات بمجلس النواب الأميركي أعلنت الأسبوع الماضي أن ترامب التمس تدخلاً من الخارج للفوز بالانتخابات الرئاسية المقبلة وقوض الأمن القومي وأمر بحملة غير مسبوقة ليواجه تداعيات فضيحة تتعلق باتصاله بنظيره الأوكراني ومحاولته فتح تحقيق بشأن بايدن فيما أعرب ثلاثة خبراء دستوريين أميركيين عن دعمهم لجهود النواب الديمقراطيين الرامية لعزل ترامب، معتبرين أن التماسه لدفع جهة خارجية للتدخل في الانتخابات الأميركية يشكل أساساً صالحاً لعزله.
في سياق آخر أكد ترامب ونظيره الكوري الجنوبي مون جاي ضرورة الحفاظ على المحادثات مع كوريا الديمقراطية من أجل التوصل إلى حل للأزمة في شبه الجزيرة الكورية.
ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن كو مين جانغ المتحدثة باسم المكتب الرئاسي في سيئول قولها: إن «ترامب ومون اتفقا خلال حديث هاتفي بينهما على ضرورة استمرار زخم الحوار لتحقيق نتائج فورية من المفاوضات بشأن نزع الأسلحة النووية»، مضيفة إن الرئيسين شاركا تقييماً مفاده بأن الوضع الحالي في شبه الجزيرة الكورية خطير.
وكانت المحادثة الهاتفية التي استمرت نصف ساعة بمبادرة من ترامب الأولى بين الطرفين منذ لقائهما في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في أيلول الماضي.
وتجمدت المحادثات بشأن نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية منذ فشلت قمة هانوي في شباط الماضي في حين يواصل ترامب تهديداته لكوريا الديمقراطية التي تؤكد بدورها أن واشنطن تتحمل مسؤولية إطلاقها التهديدات العدائية المتواصلة ضدها ما تعتبره تهديداً لأمنها القومي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock