سورية

عوض: تندرج في إطار «الخسّة».. حجو: من أسبابها العدوانية العثمانية.. العطية: لا تعنينا … تواصل التنديد بتصريحات أردوغان

| محمد منار حميجو

ندد أعضاء في مجلس الشعب، بتصريحات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بأن بلاده لن تسحب قواتها المحتلة من سورية إلا بعد أن يطلب ذلك الشعب السوري، معتبرين أنها تندرج ضمن الأطماع العثمانية الاستعمارية القديمة، و«لا تقدم ولا تؤخر بالنسبة لنا ولا تعنينا لا من بعيد ولا من قريب»، لافتين إلى أن كل ما يصدر عن أردوغان لا يندرج إلا ضمن «الخسة» المعهودة عنه.
وفي تصريح لـ«الوطن»، اعتبر النائب إسماعيل حجو أن هناك العديد من الأسباب لإطلاق أردوغان تصريحات كهذه منها العدوانية العثمانية والأطماع الدائمة تجاه سورية خصوصاً والوطن العربي عموماً، لافتاً إلى أن أردوغان بالأساس مأزوم داخلياً رغم أنه يحاول أن يظهر للآخرين بأنه قوي ليعطي مكاسب وهمية للشعب التركي.
ولفت حجو إلى أن تركيا انتقلت من صفر أزمات في مرحلة معينة إلى أزمات كاملة ليس مع دول الجوار فقط بل مع العديد من دول العالم، موضحاً أن النظام التركي يعيش حالياً في حالة إخفاق داخلية وخارجية.
بدوره وفي تصريح مماثل، أكد النائب خالد العطية، أن تصريحات أردوغان لا تقدم ولا تؤخر بالنسبة لنا وأن هذا التصريح «لا يعنينا لا من بعيد ولا من قريب».
وأشار العطية إلى أن الأمل في الجيش العربي السوري وبالوحدة الوطنية وقيادتنا لتحرير كل ذرة تراب، خصوصاً أن الجيش يوسع من انتشاره على طول الحدود مع تركيا.
وأكد أن أهالي العشائر لن يساوموا على أي ذرة من تراب الوطن ولن يكونوا إلا وطنيين، مشدداً على ضرورة أن يستنفر الجميع بمن فيهم العشائر ليكونوا خلف قيادة الرئيس بشار الأسد وسنداً للجيش لتحرير المناطق المحتلة.
من جانبه، النائب يحيى حاج عوض لفت لـ«الوطن» إلى أنه من المعروف أن لدى أردوغان أطماعاً في سورية وأنه لص لذلك كل ما يصدر عنه لا يندرج إلا في إطار «الخسة»، لافتاً إلى أن شعبيته في الداخل التركي تتراجع كثيراً.
وأوضح حاج عوض أن أهالي إدلب هم أقرب الناس لمعرفة الأطماع التركية، خصوصاً أن لواء إسكندرون السليب جزء منها، لافتاً إلى أن تحرير المحافظة سيكون إما عسكرياً ونحن قادرون على ذلك وإما بطرق أخرى وهناك نماذج حدثت في محافظات أخرى مثل درعا وريف دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock