رياضة

بعد إعلان الحويج والحمود ترشحهما.. هل ستخسر الدير مقعدها شبه الدائم في اتحاد الكرة

| شادي علوش

بعد أخذ ورد وتوقعات وتكهنات بتوحد دير الزور خلف مرشح واحد لخوض انتخابات اتحاد كرة القدم الجديد المزمع إجراؤها يوم 28 الحالي أعلن كل من ثائر حويج «نادي اليقظة» وزياد الحمود «اللجنة الفنية» دخولهما الانتخابات القادمة بعد أن قدما طلب الترشح فيما يبدو أنه مضي في الانتخابات حتى خط النهاية..
الترشح «المزدوج» اثار حفيظة المهتمين بالكرة الديرية خاصة أن اصرار الحويج والحمود سيؤدي إلى تشتيت أصوات المحافظة وسائر المنطقة الشرقية معها وبالتالي خسارة شبه اكيدة لمقعد الدير شبه الدائم في اتحاد الكرة الجديد.. الوطن تواصلت مع أطراف الموضوع وتوصلت للتالي:

الحويج: علاقاتي جيدة وسأدخل ضمن قائمة

عضو إدارة نادي اليقظة المرشح الأول للانتخابات ثائر حويج قال: من حقي بعد كل ذلك العمل الإداري «15 عاماً في إدارة اليقظة ولجان اتحاد الكرة بالفرعية» أن أطمح لنيل مقعد العضوية بعد الخبرة الإدارية التي تراكمت لدي وليس من حق أحد أن يطلب مني الانسحاب لأي طرف كان وهذه رغبتي ورغبة النادي الذي أنتمي إليه.. هناك أمر مهم آخر وهو أنه لدي تنسيق كامل مع أحد المرشحين لرئاسة الاتحاد وسأدخل الانتخابات ضمن قائمته التي اختارها بنفسه، وإذا نجح هذا الشخص فسأنجح معه وأنا أضمن بشكل كبير تلك النتيجة.. زياد الحمود أخ وصديق عزيز ولكن مصلحة المحافظة العامة تتطلب عدم المجاملة وانا ماضٍ في ترشحي حتى النهاية.

الحمود: أتمنى التوحد خلف مرشح واحد

رئيس اللجنة الفنية بدير الزور الحكم السابق زياد الحمود قال: حصلت على تنازل كامل من نادي الفتوة حيث فضل مرشحوه عدم خوض الانتخابات لدعمي وكذلك الأمر بالنسبة لزميلي امين سر اللجنة الفنية اسامة الحمود وامتلك علاقات واسعة مع كل شرائح المجتمع الرياضي تجعل نسبة فوزي بالانتخابات مرتفعة، ولكن إذا لم نتوحد «كدير الزور» فربما سنخسر مقعدنا بسبب تشتيت الأصوات المتوقع حدوثه.. أنا قدمت أوراق ترشحي ولدي تواصل مع عدد من الشخصيات التي ستدخل الانتخابات للتنسيق وأتمنى من رياضيي الدير حسم موقفهم أولاً وإجراء وساطة لإنهاء الجدل وأنا سأقف مع الأخ ثائر حويج إذا كانت الرغبة الرياضية الديرية تميل في ذلك الاتجاه وأتمنى من الأخ ثائر اتخاذ نفس الموقف.

اللحظات الحاسمة

حتى الآن يبدو أن الوفاق لا يزال غائباً وسط إصرار المرشحين على المضي قدماً في حملتهما وهذا ما يزيد الأمور تعقيداً مع مرور الأيام إذا لم تتدخل تنفيذية دير الزور «الغائبة عن المشهد تماماً والمشغولة بتكتيكاتها الانتخابية» وإذا لم يتدخل أهل الحل والربط بإنهاء الموضوع لصالح صاحب الحظ الأوفر لضمان التمثيل القادم لكرة الدير، وتبدو أن الأيام القادمة ستزيد من صعوبة الموقف وبالتالي خسارة شبه مؤكدة لذلك المقعد كما حدث لحلب واللاذقية في العديد من الدورات الانتخابية السابقة..

أصوات الدير

دير الزور تمتلك ستة أصوات انتخابية هي للفتوة ثلاثة أصوات ولليقظة صوت واحد وللجنة الفنية صوتان وأعضاء المؤتمر عن دير الزور هم: الفتوة: عبد الفتاح فراس ومحمد العبد اللـه ونصر حميدي، اليقظة: ثائر حويج.
اللجنة الفنية: زياد الحمود وأسامة الحمود.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock