رياضة

كأس سلة السيدات.. من يحسم اللقب الثورة أم الجلاء؟

| مهند الحسني

وصل قطار كأس سلة السيدات إلى محطته الأخيرة والمهمة، والتي من خلالها ستتضح صورة بطل هذه النسخة بعد منافسة قوية.
غداً الجمعة في الساعة السادسة مساء تلتقي سيدات نادي الثورة مع مثيلاتهن سيدات الجلاء في نهائي كأس الجمهورية، المباراة مهمة لكلا الفريقين اللذين يسعيان للقب، وخاصة الجلاء الساعي لإعادة الألقاب من جديد لخزائنه، ويبحث عن فوز تاريخي يُتوج خلاله بالكأس الأغلى، بيد أن عملية الوصول إلى هذا الفوز تتطلب الكثير من التركيز فاللعب أمام الثورة له أكثر من حساب لكونه الفريق الأكثر جهوزية والأميز، ولديه كل مقومات الحضور الجيد، وسيلعب هذه المباراة تحت هاجس متابعة مشوار التألق واعتلاء منصات التتويج، لكنه يدرك أن ضيفه الجلاء صعب المراس، ويجيد اللعب مع الكبار، ويمتلك طاقات كبيرة معطلة، وعندما تتنفس هذه الطاقات ربما تتحول إلى إعصار حقيقي.

تكامل المراكز

يدرك الجلاء أن موقعة الفيحاء لن تكون سهلة، وأن الطريق لاعتلاء منصة التتويج لن يكون مفروشاً بالورود، لأنه سيقابل فريقاً تغلب الحماسة على أدائه إضافة إلى أنه منتش من نتائجه الأخيرة الجيدة، لذلك يتطلع إلى اللعب بحذر، وزج كل أوراقه الفاعلة منذ بداية اللقاء على أمل حسم النتيجة من الشوط الأول، ويملك الجلاء الكثير من اللاعبات المتميزات أمثال عليا الياسين التي تعد العقل المفكر للفريق وأحد أهم الخيارات الهجومية لمدرب الفريق، إضافة إلى دكة بدلاء هي الأفضل بين فرق الدوري، ولا منغصات لديه من الناحيتين الهجومية والدفاعية.

طموح كبير

يسعى الثورة بطل الموسم الماضي إلى مواصلة العزف على وتر الفوز والانتصارات، وتحقيق إنجاز جديد له، وهو حق مشروع له، لكنه يدرك أنه سيواجه فريقاً كبيراً، ولديه أفضل لاعبات القطر، ودكة بدلاء هي الأفضل بين جميع الأندية، الثورة يمتاز بالرتم السريع، ونجح مدربه في خلق توليفة جميلة بين لاعبات الخبرة والناشئات، وبدت لمساته واضحة على أداء اللاعبات اللواتي يقدمن أداء رائعاً من مباراة لأخرى.
المباراة كبيرة ولدى الفريقين الشيء الكثير ليقدماه، ولدينا من الشوق ما هو أكثر ما لديهما.

الطريق إلى النهائي

حقق الجلاء في الدور الثاني من المسابقة فوزاً على العروبة في لقاءي الذهاب والإياب بنتيجة(20-55) (87-57) وفي الدور ربع النهائي فاز على جاره الحرية أيضاً في لقاءي الذهاب والإياب بواقع (63-59) (60-53) وتأهل لملاقاة الوحدة في المربع الذهبي وتعادل الفريقان في لقاء الذهاب بحلب بنتيجة(66-66) وفاز في الفيحاء (54-51).
أما الثورة التقى في الدور ربع النهائي مع الساحل وفاز في لقاء الذهاب بنتيجة (46-41) وتعادلا في الفيحاء بواقع(49-49) ولعب في المربع الذهبي مع الأشرفية وفاز في لقاءي الذهاب والإياب بواقع(100-59) (93-67).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock