شؤون محلية

معظمها يلجأ للحطب غير النظيف … 51 بالمئة من أسر حماة لم تستلم مازوت التدفئة!

| حماة- محمد أحمد خبازي

منذ بداية الشهر التاسع من العام الجاري وحتى تاريخه، لم تسلم لجنة المحروقات الفرعية بمدينة حماة ولجان أحيائها، سوى 49% من الأسر القاطنة بالمدينة مخصصاتها من مازوت التدفئة المقررة بـ100 لتر، لتظل ما نسبته 51% من عدد الأسر الكلي من دون مازوت رغم هجوم البرد القارس وخصوصاً بالليل.
ويتساءل العديد من المواطنين من أهالي حماة في شكاويهم لـ«الوطن»: متى سنستلم حصتنا في ظل هذا البطء الشديد بتوزيع مازوت التدفئة؟ مضيفين: لقد هجم البرد فجأة ولا توجد في بيوتنا قطرة مازوت، ما يضطرنا للجوء إلى استخدام الحطب غير الآمن لنشره الدخان والهباب والروائح الضارة بصحتنا وصحة أطفالنا.
وأكد آخرون أنهم لم يستلموا مخصصات العام الماضي حتى اليوم! وقالوا: نأمل من لجان الأحياء التي يعتمد بعضها مبدأ الخيار والفقوس بالتوزيع أن يشملونا برعايتهم وعطفهم هذه السنة ويسلمونا مازوتنا فنحن نريد حقنا.
وقال مواطنون آخرون: لا قدرة لنا على شراء المازوت الحر أو من السوق السوداء، فالغلاء الضارب أطنابه بالأسواق لم يبقِ لنا شيئاً من رواتبنا التي ننفقها على الأكل فقط.
رئيس مجلس مدينة حماة عدنان يحيى الطيار قال رداً على أسئلة «الوطن» حول شكاوى المواطنين الذين لم يستلموا مازوتهم حتى اليوم: يبلغ عدد الأسر المسجلة لدى لجان الأحياء بمدينة حماة والمستحقة لمازوت التدفئة 149 ألفاً و209 أسر، وكمية المازوت الموزعة منذ بداية الشهر التاسع وحتى نهاية الشهر الحادي عشر بلغت 7.334 ملايين وبنسبة توزيع 49%، والحاجة الفعلية من المازوت لتغطية مخصصات الأسر من المئة الأولى بحدود 15 مليون لتر، وتحديداً 14.5 مليوناً، وما يردنا من فرع محروقات لا يكفي بالتأكيد. مضيفاً: نأمل زيادة المخصصات لنلبي حاجة أسر المدينة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock