عربي ودولي

الأمم المتحدة لا تتهم إيران بهجمات السعودية

| سانا - رويترز - روسيا اليوم

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لمجلس الأمن: إن الأمم المتحدة «غير قادرة على التأكد بشكل مستقل» من أن الصواريخ والطائرات المسيرة المستخدمة في الهجمات على المنشآت النفطية السعودية في أيلول «من أصل إيراني».
وقال غوتيريش: إن الأمم المتحدة فحصت بقايا الأسلحة المستخدمة في الهجمات على منشأة نفطية سعودية في عفيف في أيار وفي مطار أبها الدولي في حزيران وآب ومنشآت أرامكو السعودية النفطية في خريص وبقيق في أيلول.
وكتب في تقرير «في هذا الوقت لا يمكن التحقق بشكل مستقل من أن صواريخ كروز والطائرات المسيرة المستخدمة في هذه الهجمات من أصل إيراني».
وتسببت الهجمات التي استهدفت منشأتي نفط في بقيق وخريص في ارتفاع حاد في أسعار النفط وأدت الحرائق والأضرار إلى خسارة ما يربو على خمسة بالمئة من إمدادات النفط العالمية.
وسافر خبراء الأمم المتحدة إلى السعودية بعد أيام من هجوم 14 أيلول.
وأشار التقرير إلى أن الحوثيين في اليمن «لم يثبت أن في حوزتهم ولم يتم تقييم أن في حوزتهم» نوع الطائرات المستخدمة في الهجمات على منشآت أرامكو.
من جهة أخرى أكد رئيس القسم الدولي في صحيفة «ملادا فرونتا» التشيكية ميلان فوديتشكا أن النظام السعودي ينشر التطرف في العالم.
وأشار فوديتشكا في مقال نشره أمس في الصحيفة إلى أن «هذا النظام الذي يعد من أهم حلفاء الولايات المتحدة لا يستطيع منع مواطنيه من قتل الأميركيين» لافتا إلى حادث قتل عسكري سعودي ثلاثة عسكريين أميركيين في قاعدة بفلوريدا مؤخراً مبيناً أنه ليس الأول حيث بدأت عمليات قتل الأميركيين من السعوديين في التسعينيات ولاسيما مشاركة 15 سعودياً من أصل 19 في هجمات 11 أيلول عام 2001 في نيويورك.
وكان ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب ثمانية آخرون على الأقل بجروح بينهم ضابطان عندما أطلق ضابط من سلاح الجو التابع للنظام السعودي (أرسل لتلقى تدريبات) النار من سلاحه الفردي داخل القاعدة العسكرية الأميركية بمقاطعة سكامبيا في ولاية فلوريدا يوم الجمعة الماضي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock