عربي ودولي

السيسي: الأزمة الليبية في طريقها لحل سلمي

| سانا - رويترز - روسيا اليوم - اليوم السابع

أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن الأزمة الليبية في طريقها للحل، مشيراً إلى أن الحل سيكون «سلمياً شاملاً» للقضية وخلال شهور.
وأضاف السيسي، خلال الجلسة الأولى لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة في إفريقيا: إن مصر «مستعدة لأن تتعاون ما أمكن لتقديم دعم شامل لمواجهة الإرهاب لأشقائنا في دول الساحل والصحراء».
كما شدد الرئيس المصري على أنه «لا بد أن يكون لدينا رد حاسم في التعامل مع الإرهاب، والدول الداعمة له».
في سياق متصل قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس أن الولايات المتحدة تريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا وإنه ذكّر نظيره الروسي سيرغي لافروف قبل أيام بحظر الأسلحة المفروض على ذلك البلد.
وفي مؤتمر صحفي، امتنع بومبيو عن التعليق على فقدان طائرة أميركية مسيرة غير مسلحة في ليبيا الشهر الماضي. وكانت رويترز ذكرت أن الجيش الأميركي يعتقد أن الدفاعات الجوية الروسية أسقطت الطائرة وأن واشنطن تطالب بإعادة حطامها.
بدوره أدان البرلمان الليبي في طبرق تصريحات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان حول استعداده لإرسال قوات تركية إلى ليبيا محذراً إياه من أن «ليبيا لن تكون بوابة لعودة الاحتلال العثماني البائد إلى الوطن العربي».
ودعت لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب الليبي في بيان نقلته وسائل إعلام ليبية القوات المسلحة الليبية إلى استهداف أي تحرك «للقوات التركية في الأراضي الليبية براً وجواً وبحراً باعتبار أي جسم أو مكان تستخدمه تركيا هدفاً مشروعاً للقوات المسلحة الليبية».
كما شدد البيان ضرورة اتخاذ موقف عربي فاعل لمواجهة «الغزو التركي لليبيا» مطالباً بضرورة «تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك».
وتحولت ليبيا منذ عدوان حلف شمال الأطلسي الناتو عليها عام 2011 إلى ساحة للفوضى والانفلات الأمني في ظل انتشار السلاح والتنظيمات الإرهابية التي تحاول فرض نفوذها وسيطرتها على مختلف المدن والمناطق وسط مطامع من الناتو ونظام أردوغان الذي يحاول استغلال هذه الفوضى لفرض نفوذه عليها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock