سورية

وفد روسي يلتقي وجهاء في كناكر … العثور على أسلحة وألغام بريف درعا و«الهلال الأحمر» يدخل مساعدات

| الوطن - وكالات

مع عثور الجهات المختصة على أسلحة وألغام وسيارة مفخخة من مخلفات الإرهابيين بريف درعا، أدخل فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في المحافظة قافلة مساعدات غذائية للأهالي إلى ريفها، وسط أنباء عن زيارة قام بها وفد روسي إلى بلدة كناكر بريف دمشق بهدف إنهاء التوتر السائدة فيها منذ أيام.
وذكرت وكالة «سانا» للأنباء، أن الجهات المختصة عثرت على أسلحة وألغام متفجرة وسيارة مفخخة وخزانات دراجات نارية معبأة بمواد متفجرة من مخلفات الإرهابيين بين بلدتي المسيفرة وأم ولد بريف درعا.
وكانت قوات الجيش العربي السوري، أعلنت في آب العام الماضي محافظتي درعا والقنيطرة خاليتين من الإرهاب، ليصبح كامل جنوب البلاد تحت سيطرته.
من جهة ثانية، أدخل فرع الهلال الأحمر العربي السوري بدرعا قافلة مساعدات غذائية إلى بلدتي النعيمة وبصر الحرير بريف درعا الشرقي، في إطار خطة الاستجابة الإنسانية الرابعة التي ينفذها الفرع في المحافظة.
وبين رئيس فرع الهلال الأحمر في المحافظة أحمد المسالمة، أن فرق متطوعي الهلال أدخلوا إلى بلدة النعيمة 1800 سلة غذائية ومثل عددها من أكياس الطحين فيما أدخلت إلى بلدة بصر الحرير 1650 سلة ومثلها من الطحين.
وأشار المسالمة إلى أن خطة الاستجابة الرابعة تتضمن توزيع 210 آلاف سلة غذائية ومثل هذا العدد من أكياس الطحين، موضحاً أنه تم توزيع 70 ألفاً منها حتى الآن.
يشار إلى أن فرع المنظمة أدخل في الثالث والخامس من الشهر الجاري 4500 سلة غذائية ومثلها من أكياس الطحين إلى بلدتي القنية وتبنة.
بموازاة ذلك، نقل «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، عن مصادر وصفها بــــ«الموثوقة»، أن وفداً مؤلفاً من 5 ضباط روس، أجرى زيارة إلى بلدة كناكر بريف دمشق الغربي، والتقى أعضاء لجنة المصالحة ووجهاء المنطقة وقادة سابقين في صفوف الميليشيات المسلحة، وطلب منهم تقديم طلباتهم مقابل إنهاء حالة التوتر في البلدة السائدة منذ أيام.
وأشار «المرصد» إلى أن لقاء الوفد الروسي مع وجهاء كناكر، جاء عقب وقفة احتجاجية طالبت بالإفراج عن الموقوفين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock