رياضة

بفوزهن على الجلاء.. سيدات الثورة بطلات كأس الجمهورية بكرة السلة

| مهند الحسني

حافظت سيدات نادي الثورة على لقبهن الموسم الفائت وتوجن من جديد باللقب الأغلى كأس الجمهورية للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخ النادي بعد عامي 2017 و2019، بعد فوزهن في المباراة النهائية على مثيلاتهن سيدات الجلاء في صالة الفيحاء بدمشق بفارق (21) نقطة (75-54) بعد مباراة كانت الأفضلية فيها واضحة للاعبات الثورة اللواتي سيطرن على مجريات الأرباع الثلاثة الأولى بقوة وحرفية عالية، غير أنهن تساهلن في الربع الأخير الذي ذهبت نتيجته للجلاء.
هذا الانجاز جاء ليؤكد حسن خطوات النادي الاحترافية التي بدأتها الإدارة منذ سنوات قليلة برئاسة الآنسة سلام علاوي، التي نجحت في قيادة السفينة باقتدار وأوصلتها لشاطئ الأمان رغم كل الظروف الصعبة التي مرت على النادي، الذي يعد من أفقر الأندية الدمشقية من حيث الاستثمارات والموارد المالية، غير أنه أثبت بالدليل القاطع أنه ليس بالمال وحده تبنى كرة السلة، فما حققه هذا النادي الصغير بإمكاناته، والكبير بطموحاته وأحلامه من إنجازات يعجز عن تحقيقها أندية كبيرة في أيام الرخاء.
سيدات الثورة ارتدين يوم الجمعة الفائت ثوب الانتصار، وأكدن علو كعبهن، وبأنهن بتنا رقماً صعباً في المعادلة السلوية، بعدما نجحن في تحقيق معادلة الأداء والنتيجة، ووصلن لمرحلة الإقناع والإمتاع، واعتلين منصات التتويج بثقة واقتدار.

البداية الصحيحة
جاءت هذه الإنجازات لسلة الثورة منذ سنوات قليلة نتيجة وجود إدارة متابعة وداعمة تمتلك الرؤية الإستراتيجية الصحيحة، إضافة إلى اعتماد الفريق على بنات النادي في تشكيلة بدت متناغمة ومنسجمة مع بعضها، فالإدارة نجحت في قطف ثمار عملها الذي بدأته منذ سنوات بهمة عالية، فكان لها ما أرادت، وبدا واضحاً أن الثمار التي جنتها الإدارة كانت موازية للزرع الذي نجحت في وضعه في الأرض الخصبة وقامت على رعايته حتى بدأ يثمر عن نتائج لن ينساها عشاق السلة السورية بشكل عام.

السجل الذهبي
بدأت مسابقة كأس الجمهورية للسيدات عام 1980 وكان فريق محردة أول بطل يتوّج باللقب، فيما يعتبر الجلاء أكثر الأندية تتويجاً بالكأس (10) مرات آخرها عام 2010 يليه الحرية بـ(6) ألقاب آخرها عام 2006، فيما فاز الوحدة والثورة ثلاث مرات، إضافة إلى لقب واحد لكل من اليرموك والعروبة والساحل.
صاحبات الانجاز
زينة يازجي، أليسا ماكريان، سيدرا سليمان، نورا بشارة، ماريا دعبيس، جيسكا حكيمة، ماري عبدالله، شغف فاعور، سارة مهنا، سارة إلياس، أليسا الدبل، استيفاني الأطرش.
يدرب الفريق المدرب عبد اللـه كمونة، ويساعده طاهر مهنا، والإدارية رولا جبري، والمعالج ماهر الناصر.
تتويج
حضر اللواء موفق جمعة المباراة لكنه اضطر للخروج قبل نهايتها لأمر ما، فقام رئيس اتحاد السلة جلال نقرش وبعض من أعضاء الاتحاد، ومهند طه رئيس تنفيذية العاصمة بتتويج لاعبات الثورة بالكأس الأغلى.

تكريم قادم
للتكريم معان كثيرة لا يعرفها إلا من يبذل الكثير من الجهود، ويقف على منصات التتويج، وإدارة النادي حسب بعض المصادر ستسعى في الأيام القليلة القادمة إلى تكريم جميع أفراد الفريق بمكافآت مالية مجزية على الجهود التي بذلوها في سبيل تحقيق هذه الإنجازات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock