سورية

طهران تستأنف تسيير قوافل الزوار الإيرانيين إلى دمشق

| الوطن - وكالات

وسط أنباء عن تأجيل وفد أردني زيارة كان سيقوم بها إلى سورية حتى بداية العام القادم، استأنفت طهران تسيير قوافل الزوار الإيرانيين إلى سورية، ووصلت أول قافلة إلى مطار دمشق الدولي، وذلك بعد استتاب الأمن والاستقرار في معظم أرجاء البلاد.
وقالت وكالة «فارس» الإيرانية: إنه تم استئناف تسيير قوافل الزوار الإيرانيين إلى سورية، حيث وصلت إلى مطار دمشق أول قافلة تابعة لمنظمة الحج والزيارة الإيرانية، وذلك بعد استتباب الأمن والاستقرار، بعد انقطاعها عدة سنوات بسبب الحرب ضد الإرهاب.
وأوضحت، أنه من هذا المنطلق بدأت منظمة الحج والزيارة بشكل تجريبي ورسمي بإرسال أول قافلة للزوار مساء الجمعة إلى سورية عبر مطار الإمام الخميني بطهران.
وأشارت إلى أن القافلة تضم 45 شخصاً ويتضمن برنامجهم الإقامة مدة 4 أيام وثلاث ليال، يزورون خلالها مرقد السيدة زينب بنت الإمام علي ومرقد السيدة رقية بنت الإمام الحسين ومقبرتي باب السلام وباب الصغير.
وفي نهاية الشهر الماضي، أعلنت إيران استئناف تسيير رحلاتها الدينية إلى دمشق، في الوقت الراهن عبر الجو لمدة أربعة أو خمسة أيام، مع فرض قيود على الزوار، مشيرة إلى أن الراغبين بزيارة الأماكن الدينية في سورية يمكنهم مراجعة المكاتب السياحية التي تحمل رخصة من منظمة الحج والزيارة الإيرانية.
وفي 21 أيار من 2018 أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن دمشق وما حولها وريفها ومدنها وبلداتها مناطق آمنة.
في سياق آخر، قرر سياسيون وخبراء أردنيون إرجاء زيارة كانوا يخططون للقيام بها إلى العاصمة السورية دمشق إلى بداية العام الجديد بدلاً من نهاية الشهر الجاري، حسب موقع «رأي اليوم» الإلكتروني.
وأشار الموقع إلى أن التحضيرات كانت تخطط لتوجه الوفد إلى دمشق قبل نهاية الشهر الجاري، إلا أنها أخفقت، لافتاً إلى أن الموعد الجديد المأمول سيكون مع بداية العام المقبل وفي الشهر الأول من العام الجديد بعد احتفالات أعياد الميلاد.
وبيّن الموقع أنه لم يعرف بعد سبب التأخير، لافتاً إلى أن مشاورات وخلافات تكثفت في الأسبوعين الماضيين بخصوص هذه المبادرة التي «تتحمس» لها دمشق ولا تزال أوساط في عمان تتحفظ على مجرياتها.
وأشار إلى أن أسماء أعضاء الوفد تغيرت وتبدلت أكثر من مرة، مبيناً أنه من المفترض أن يترأس الوفد وزير الداخلية الأسبق سمير الحباشنةو رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock