رياضة

لقاءان مصيريان في كأس سلة الرجال

| مهند الحسني

وصلت مباريات كأس سلة الرجال إلى مرحلتها الأكثر قوة وإثارة، وخاصة أن الأوراق اختلطت والحسابات تداخلت، وفرص التأهل باتت صعبة لبعض الفرق، ما يعني أننا على موعد مع مباريات حماسية ومصيرية، وستكون مفعمة بالإثارة والندية واللمحات الفنية الجميلة.
تستكمل اليوم مباريات دور الستة الكبار من المسابقة بلقاءين هامين ومصيرين، وستحدد نتيجتهما صورة الفرق المتأهلة للمربع الذهبي بنسبة كبيرة، وستحدد أيضاً صورة الفرق التي ستغادر خارج السرب، اللقاءان يحملان في مجرياتهما الكثير من القوة لأن هاجس الفرق الفوز، ولا شيء سواه.

أكون أو لا أكون

لم نجد غير هذه العبارة لنتحدث عن لقاء الذي سيجمع الوثبة وضيفه الاتحاد الذي سيبدأ في السادسة مساء في موقعة ينتظر أن يتجلى فيها كل عناصر القوة والتشويق، وسيدخلها الفريقان تحت شعار الفوز، الاتحاد لتأكيد جدارته وضمان بطاقة التأهل للمربع الذهبي، والوثبة لينعش آماله من جديد بعدما مني بخسارتين أمام الجيش والجلاء.
الوثبة يدرك أنه سيواجه فريقاً منتشياً من نتائجه بعدما ألحق خسارة ثقيلة بمستضيفه الجيش بواقع (90-82) وقدم عرضاً جميلاً بدا خلاله بأنه من أقوى المنافسين على اللقب، لكنه سيبذل كل ما لديه من طاقات من أجل أن يعيد تقديم نفسه بكل أناقة أمام جمهوره المتوقع أن يسانده ويشجعه في لقاء الفرصة الأخيرة بالنسبة له، لأن أي خسارة ستجعله يغرد خارج المنافسة.
لذلك سيزج الوثبة بكل أوراقه الفاعلة والرابحة من أجل أن يخرج بنقاط الفوز وينعش آماله بالتأهل من جديد، ولديه الكثير من اللاعبين المتميزين، أمثال صانع الألعاب أنس شعبان، والعملاق حكم عبد الله، وتحت السلة لديه حلول دفاعية كثيرة بوجود وسام يعقوب وجميل صدير، فيما الاتحاد الذي ظهر بصورة جميلة أمام الجيش يتطلع لمواصلة عزفه على وتر الفوز، وتأكيد جدارته بأنه الأقوى والأجدر بالتأهل كمتصدر لمجموعته، ولديه أوراق رابحة كثيرة أمثال المخضرم علي ديار بكرلي، والمسدد المرعب نديم عيسى، والمتألق توفيق صالح من تحت السلة، وكوكبة من اللاعبين الشباب الجيدين.
يذكر أن الوثبة خسر في لقاء الذهاب (68-81)، وخسر أمام الجيش بنتيجة (60-62).

قمة

في الثامنة مساء يلعب الوحدة بضيافة الجلاء بالشهباء في موقعة يتوقع أن تصل حرارتها لدرجة الغليان، فالوحدة الذي تضاءلت آماله بالتأهل بعد خسارته أمام الجلاء في لقاء الذهاب بالفيحاء (68-72) وأمام الكرامة بحمص (68-70) يدرك أن خسارته اليوم تعني خروجه من المنافسة بنسبة كبيرة، لذلك سيلعب تحت ضغط كبير، ولديه كوكبة من النجوم أمثال اللاعب شريف العش الذي يعد بيضة قبان الفريق، وهدافه مجد عربشة، فيما الجلاء المنتشي من نتائجه يتطلع لمواصلة مسلسل انتصاراته، وتأكيد أحقيته بالتأهل للمربع الذهبي، وسيلعب على أرضه وبين جمهور، ويمتاز الجلاء باللعب الجماعي، والرتم السريع في الفاست بريك، وهذه ما يمتاز به الجلاء عن الوحدة.
الفريقان متكافئان في كل شيء، ويبقى دور مدربي الفريقين الأثر الأهم في توظيف مقدرات اللاعبين، والتعامل مع التقلبات التي قد تشهدها مجريات المباراة بحرفية عالية.
يذكر أن الجلاء قد حقق أيضاً فوزاً كبيراً على الكرامة (62-61).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock