عربي ودولي

حكومة كويتية جديدة بعد أسابيع من تبادل اتهامات بالفساد

| وكالات

تشكّلت أمس الحكومة الكويتية الجديدة برئاسة وزير الخارجية السابق صباح خالد الحمد الصباح، وذلك بعد أسابيع من تبادل اتهامات بالفساد.
وشهدت الحكومة الجديدة تغييرات في حقائبها السيادية، في حين غاب عن تاسع حكومة يتمّ تشكيلها خلال 8 سنوات في الكويت، الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، نجل أمير البلاد الذي كان في السابق يتولى منصب وزير الدفاع.
وبحسب وكالة الأنباء الكويتية، تمّ تعيين مسؤول من خارج العائلة الحاكمة في منصب وزير الداخلية لأول مرة في تاريخ البلاد، حيث تمّ تعيين أنس الصالح مكان الشيخ خالد الجراح الصباح في المنصب.
وسيتولى أحمد منصور الأحمد الصباح منصب وزير الدفاع، وأحمد ناصر المحمد الصباح حقيبة وزارة الخارجية، وهما يتوليان مناصب وزارية لأوّل مرة، في حين احتفظ خالد الفاضل بوزارة النفط.
كما ارتفع عدد النساء في الحكومة الجديدة إلى 3 وزيرات من بين 14 وزيراً، مقارنة بوزيرتين في الحكومة السابقة.
وأدى أعضاء الحكومة اليمين الدستورية أمام أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح أمس على أن تقدم استقالتها بعد انتخابات مجلس الأمة في تشرين الثاني المقبل.
وبدوره طالب أمير الكويت أعضاء الحكومة الجديدة خلال استقبالهم أمس، بـ«مضاعفة الجهد لتسريع عملية التنمية وتسخير الجهود للنهوض بالوطن وتحقيق طموحات المواطنين واحترام الدستور والقانون وحماية المال العام».
يذكر أن الحكومة الكويتية السابقة استقالت في 14 تشرين الثاني الماضي، على خلفية قضايا مرتبطة بهدر المال العام وخلافات بين الوزراء.
وكان وزير الدفاع الكويتي السابق الشيخ ناصر صباح الأحمد قد كشف عن الاستيلاء على نحو 800 مليون دولار من صندوق لمساعدة العسكريين، ما سرّع في استقالة الحكومة السابقة.
وتظاهر مئات الكويتيين قبل أيام من استقالة الحكومة أمام مجلس الأمة احتجاجاً على الفساد داخل المؤسسات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock