شؤون محلية

سماد السوبر واليوريا غير متوفرين لفلاحي سهل عكار إلا في السوق السوداء وبأسعار مضاعفة!

| طرطوس- الوطن

فوجئ الفلاحون مع بداية زراعة المواسم الشتوية في سهل عكار وخاصة البطاطا بعدم توفر مادة السماد (السوبر) في المصرف الزراعي ولا من خلال الجمعيات الفلاحية في الوقت الذي يجدونه في السوق السوداء لكن بأسعار مضاعفة عن السعر في المصرف الزراعي.
ويقول عدد من فلاحي السهل في شكوى لـ«الوطن»: هذا موضوع سرقة لسماد الفلاحين ولا يجوز السكوت عليه، مضيفين: إن الجميع يعرفون أن الفلاحين في سهل عكار يزرعون البطاطا في شهر كانون الأول الجاري وأنهم يحتاجون من أجل هذه الزراعة لكميات كبيرة من السماد حيث إن كل طن بطاطا يحتاج لـ(15) كيس سوبر و5 آزوت يوريا وقد جرت العادة كل عام أن الجمعيات الفلاحية تقوم بتأمين 70 بالمئة على الأقل من هذه الكمية وتتصرف بالباقي لمصالح شخصية لكن هذه المرة لم تؤمن أي كمية رغم أننا مسجلون لديهم منذ شهر ونصف الشهر وعندما راجعناهم أجابونا: إن السماد غير متوفر في مصرف زراعي الصفصافة وخاصة السوبر.
وأكد الفلاحون أنهم أمام ذلك اضطروا لشرائه بالسعر الحر (السوق السوداء) من التجار وبضعف سعره وتحديداً بسعر 12500 ليرة لكل كيس سماد سوبر بينما سعره في المصرف 7500 ليرة فهل يجوز ذلك علماً أن ما نشتريه بهذه الأسعار مسروق بطرق مختلفة من المصرف وتم بيعه للتجار؟
هذه الشكوى وضعناها كما هي أمام مضر أسعد رئيس اتحاد فلاحي طرطوس وطلبنا رداً منه فأحالنا لمدير المصرف الزراعي في الصفصافة من دون أن يجيبنا عما يخص الجمعيات الفلاحية التابعة للاتحاد، تابعنا الأمر مع مدير المصرف هيثم عبد الله بعد أن وضعنا الشكوى أمامه فأجابنا بالقول: السماد متوفر بالمصرف باستثناء مادة سوبر فوسفات التي بقيت متوفرة بشكل جيد من دون أي انقطاع منذ سنوات حتى بداية هذا الشهر، والسبب يعود لكون معمل السوبر فوسفات متوقفاً عن العمل حالياً وهو المصدر الوحيد لهذه المادة بالوقت الحاضر.
وأضاف عبد الله: وبمجرد إقلاع المعمل نحن موعودون بتزويدنا بكميات كافية من المادة والمتوفر حالياً الأنواع التالية (مادة سلفات البوتاس- مادة نترات الأمنيوم- مادة اليوريا).
مع العلم أن المصرف لم يرفض طلب أي جمعية فلاحية للحصول على أي كمية من الأسمدة حتى الآن باستثناء مادة السوبر وخلال هذا الشهر فقط علماً أنه لم يتم بيع ولو كيس سماد واحد من المصرف إلا وفق التنظيم الزراعي الصادر عن دوائر الزراعة أصولاً ووفق الكميات المحددة في هذا التنظيم وتعليمات الإدارة العامة للمصرف.
‏‫*الفلاحون لم يقتنعوا
تواصلنا بعد ذلك مع الفلاحين وأخبرناهم بما قاله مدير المصرف فأكدوا أن كلامه غير دقيق وأن جمعية الرنسيه وجمعية خربة الأكراد لم يأت إليها أي كيس سماد سوبر وحتى سماد الآزوت وأجبروا فيه المزارع مع كل كيس يوريا بكيس 30 (مصخر عديم النفع) وتساءلوا لماذا تركوه حتى صار كالصخر مع أننا كنا بحاجته؟
وقال الفلاح عهد رزوق: أنا عضو بجمعيتين لكوني أملك أرضاً في قطاع كل منهما وعندما راجعت للتسجيل على السماد قالوا لي لا يوجد سوبر إنما يوجد يوريا و30 ويمكننا بيعك نصفاً بنصف يعني مع كل كيس يوريا بـ9300 يجب شراء كيس 30 ثمنه 6500 وكيس الـ30 «للكب» وأنا مسؤول عن كلامي ويمكنكم التأكد بزيارة المستودع وهذا يعني أن الكيس يكلف 15800 لأن الـ30 عديم النفع (حجر) لذلك فضلت أنا وأغلب المزارعين أن نشتري اليوريا «حر» من التجار بـ12500 وهذا ما كان مطلوباً على ما يبدو!! وأضاف: أما بخصوص السوبر فالمعمل للدولة ويفترض ألا يبيع للتجار مع ذلك نجد أنه متوفر وبمئات الأطنان فمن أوصله لهم؟ وعلى الفلاح أن يشتريه بالسعر المضاعف لأن الكل مستفيد كما يبدو!

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock