سورية

ضغوط إماراتية على الكونغرس الأميركي لفرض عقوبات ضد النظام التركي

| الوطن - وكالات

ترددت أمس أنباء، عن أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمارس ضغوطاً على الكونغرس الأميركي لفرض عقوبات على النظام التركي بسبب عدوانه على الأراضي السورية، وذلك عن طريق إحدى الشركات الأميركية.
وذكرت وكالة «الأناضول» التركية، أن شركة «Akin Gump»، (شركة محاماة) وهي إحدى شركات الضغط السياسي وتتخذ من العاصمة الأميركية واشنطن مقراً لها، أرسلت بريداً إلكترونياً لبعض السيناتورات في الكونغرس، عقب اعتماد مجلس النواب قراراً حول فرض عقوبات على النظام التركي بسبب عدوانه على الأراضي السورية.
وأوضحت الوكالة، أن الشركة أرسلت البريد الإلكتروني في 7 تشرين الثاني الماضي، نيابة عن سفارة دولة الإمارات في واشنطن، مبينة أن البريد الإلكتروني يتضمن إدانة عملية ما تسمى «نبع السلام» للنظام التركي في شمال سورية، وأنّ الإمارات تدعم إجراءات فرض عقوبات على النظام التركي.
وتبنّت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي الأسبوع الماضي، اقتراح قانون يدعمه الحزبان الجمهوري والديمقراطي، لفرض عقوبات قاسية على النظام التركي ومسؤوليه على خلفية صفقة شراء صواريخ «إس 400» والعدوان على شمال سورية.
وأشار البريد الإلكتروني، وفق الوكالة، إلى دعم مشيخة قطر للعدوان التركي على الأراضي السورية، مرفقاً ببعض الروابط الإلكترونية لدعم محتواه في هذا الإطار.
وجاء في البريد: «نأمل أن تساعدكم هذه المعلومات، في وقت تواصل فيه الولايات المتحدة رصد المستجدات في سورية، ويفكر مجلس الشيوخ بفرض العقوبات ضد تركيا».
إلا أنّ سجلات البريد الإلكتروني لم تفصح عن أسماء السيناتورات الذين أُرسل إليهم البريد المذكور، حسب «الأناضول».
على خط مواز، ذكرت وكالة «أ ف ب»، أن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، طالب أنقرة بتقديم تفسير بشأن تهديدات بإغلاق قاعدتين عسكريتين إستراتيجيتين تستخدمهما الولايات المتحدة في تركيا، مشيرة إلى أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان هدد بإغلاق قاعدتي إنجرليك وكوريجيك، خلال مقابلة متلفزة.
وقال إسبر: إذا كان الأتراك جادين بهذا الخصوص (..)، أعتقد أنها تصبح مسألة متعلقة بالحلف (الناتو)، التزامهم بالحلف، إذا كانوا حقاً جادين في ما يقولونه»، معبراً عن خيبة أمله إزاء الاتجاه الذي تسلكه أنقرة على ما يبدو، في ابتعادها عن حلف شمال الأطلسي وتقرّبها من روسيا.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock