عربي ودولي

ترحيب فلسطيني بإعلان الجنائية الدولية عزمها فتح تحقيق بجرائم الاحتلال.. وواشنطن تعارض! … عباس: اليوم تاريخي لشعبنا

| وكالات

رحب فلسطينيون بإعلان مكتب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية انتهاء مرحلة الدراسة الأولية لفتح تحقيق بجرائم الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، على حين أكدت أميركا أنها تعارض بحزم أي تحرك للمحكمة الجنائية الدولية ضد كيان الاحتلال.
الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وحسب وكالة «سانا»، أكد أن هذا اليوم تاريخي حيث أصبح بإمكان أي فلسطيني أن يرفع قضية أمام المحكمة الجنائية على مسؤولي الاحتلال، لافتاً إلى أنه اعتباراً من يوم أمس ستبدأ المحكمة الجنائية الدولية تقبل القضايا التي سبق أن قدمها الفلسطينيون.
وأوضح عباس أنه بعد أربع سنوات من العمل والمتابعة الحثيثة وتقديم كل ما يلزم حول جرائم الاحتلال المرتكبة بحق الفلسطينيين صدر قرار المحكمة التي كانت تتابع الحيثيات والقوانين والقضايا وتدرسها.
من جانبها، أشارت وزارة الخارجية الفلسطينية إلى أن هذه الخطوة هي الأولى من نوعها التي تتخذها المدعية العامة منذ إعلانها بدء الدراسة الأولية بتاريخ الـ16 من كانون الثاني 2015، لافتة إلى أنها تطور مهم لفتح التحقيق في جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين.
وطالبت الخارجية الفلسطينية بضرورة إصدار حكم عاجل من الدائرة التمهيدية الأولى بما يتماشى مع الإطار الزمني المحدد في دليل ممارسات المحكمة الجنائية الدولية الأمر الذي سيتيح للمدعية العامة المضي قدماً في فتح تحقيق جنائي من دون أي تأخير إضافي.
من جانبه، أشار أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن انضمام فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية يعطي المحكمة كامل الصلاحية القانونية بالتحقيق بجرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال في الأراضي الفلسطينية وفقاً لميثاق روما.
بدوره أوضح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف أن الفلسطينيين ينتظرون من المحكمة الدولية فتح تحقيقات شاملة تقود لتحقيق العدالة الدولية بعد هذا السجل الطويل من الجرائم التي ارتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.
في المقابل، وفي موقف يؤكد الانحياز السافر لكيان الاحتلال وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني جاء في بيان صدر عن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، حسب وكالة «سانا» أن «الولايات المتحدة تعارض بحزم أي تحرك للمحكمة الجنائية الدولية ضد إسرائيل».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock