الأولى

قوى «14 آذار» ترفض المشاركة وهيل في بيروت «داعماً» الشباب اللبناني! … دياب: لبنان في العناية الفائقة وحكومتنا ستكون مستقلة ومن الاختصاصيين

| وكالات

أكد رئيس الوزراء اللبناني المكلف حسان دياب، أنه لن يعتذر عن تشكيل الحكومة، مشدداً على أنه سيشرع بتشكيلها في فترة قد تكون أقل من 4 إلى 6 أسابيع.
وأكد دياب في مؤتمر صحفي له أمس أعقب الاستشارات النيايبة، أنه يقف مع مطالب الحراك في البلاد، مشيراً إلى أن حكومته ستكون مستقلة ومشكّلة من اختصاصيين.
وأشار دياب إلى أنه حصل على نصائح مفيدة من الكتل النيابية، وسمع تشجيعاً لتشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن، موضحاً أن القاسم المشترك بين الجميع هو كيفية الخروج من الأزمة التي يمر فيها لبنان، مشدداً على أن لبنان في العناية الفائقة ويحتاج إلى كل جهد ممكن من جميع القوى السياسية والحراك الشعبي.
ولفت دياب إلى أنه يهدف إلى تشكيل حكومة مؤلفة من 20 وزيراً، من مستقلين واختصاصيين متفق عليهم من الجميع، وأنه سيزور دار الفتوى «في الوقت المناسب».
رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، أكد خلال لقائه رئيس الوزراء المكلف، ضرورة محاربة الفساد في الحكومة القادمة، مشدداً على أن يكون تأليف الحكومة مناسبة للم الشمل والإصرار على تمثيل الجميع في لبنان.
وفي محاولة لعرقلة تشكيل الحكومة أعلن «تيار المستقبل» على لسان النائب سمير الجسر، مقاطعة المشاركة في الحكومة القادمة، وقال: «أبلغنا الرئيس حسان قرارنا عدم المشاركة في الحكومة لا بطريقة مباشرة ولا بطريقة غير مباشرة، وتمنينا عليه أن تكون الحكومة مؤلفة من اختصاصيين».
كما أعلنت كتلة «القوات اللبنانية» مقاطعة الحكومة القادمة، ودعت إلى إجراء انتخابات نيابية مبكرة، كذلك قاطعت كتلة «اللقاء الديمقراطي» المشاركة في الحكومة القادمة.
وتزامنت الاستشارات الحكومية، مع زيارة بدأها الجمعة وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل إلى بيروت، حيث التقى مسؤولين عدة، آخرهم رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.
ونقلت مصادر إعلامية لبنانية أن هيل أشار إلى أن موقف واشنطن هو «داعم لحراك الشباب اللبناني، ويدعو لتحقيق مطالبهم، وأن بلاده لا علاقة لها بمن سيكون رئيس الحكومة أو اسمه أو وزراءه، وما يعني واشنطن تشكيل تلبّي مطالب الناس» على حد تعبيره، وكشف: أنه «مكلّف من قبل وزير الخارجية الأميركي لإجراء لقاءات شاملة وموسعة بقدر ما تسمح الظروف».
على صعيد مواز، وفي تطور لافت، أعلن الجيش اللبناني عن ضبط شخصين في منطقة قريبة من الحدود السورية، عثر في سيارتهما على قذائف صاروخية، وأكد الجيش اللبناني على حسابه في «تويتر»، أن وحدة تابعة له أوقفت عند حاجز العاصي الهرمل شمال شرق البلاد شخصين، بعد العثور في سيارتهما على 20 قذيفة «آر بي جي» و21 حشوة عائدة لها، بالإضافة إلى كمية من الذخائر الحربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock