اقتصاد

«محروقات»: هذه المناطق يصعب توزيع المازوت فيها

| رامز محفوظ

وصلت إلى «الوطن» شكاوى عديدة بخصوص التأخير بتوزيع مازوت التدفئة على المواطنين الذي سجلوا على المادة منذ بداية التوزيع، أي منذ أيلول الماضي، في منطقة المزة 86 ومناطق أخرى مثل حي الورود والزاهرة الجديدة.. وغيرها.
ورداً على تلك الشكاوى بين مدير فرع محروقات دمشق إبراهيم أسعد أن هناك صعوبة بتوزيع المازوت على سكان المزة 86 بسبب ضيق الشوارع وعدم قدرة سيارات التوزيع الكبيرة الوصول إلى المنطقة، فضلاً عن الطبيعة الجغرافية المتداخلة للمنطقة، لافتاً إلى وجود مشكلة هناك تعوق وصول المادة للعائلات وتتسبب في تأخير وصولها إليهم، وهي أن الكثير من سكان المزة 86 سجلوا عناوينهم على البطاقة الذكية مزة جبل، وحين يتم إرسال الصهريج لهم إلى مزة جبل تبين أن عنوانهم هو مزة 86.
وبين أن هناك تأخيراً في التوزيع في هذه المنطقة، وهذا التأخير مؤقت لحين اكتمال التنفيذ، لافتاً إلى أن التنفيذ في هذه المنطقة تجاوز حالياً 70 بالمئة، منوهاً بأنه تم التوزيع لجميع المسجلين على المادة خلال الشهر التاسع، وتم البدء حالياً بالتوزيع للمسجلين في الشهر العاشر.
ولفت أسعد إلى أن النسبة الأكبر من سكان المزة 86 سجلوا على المازوت في الشهر التاسع حيث وصل عدد العائلات التي سجلت على المادة في هذا الشهر لحدود 4 آلاف عائلة، مبيناً أن إجمالي المسجلين على المادة منذ بداية التوزيع حتى تاريخه وصل لحدود 6 آلاف عائلة في مزة 86 مدرسة، وفي مزة الخزان ما يقرب من 4 آلاف عائلة.
وأشار إلى أن التوزيع حالياً أصبح جيداً في منطقة الزاهرة الجديدة، لافتاً إلى أن أبرز أسباب التأخير في التوزيع لأهالي هذه المنطقة هو وجود كتل أسمنتية على مداخل بعض الشوارع وهذا الأمر تم حلّه حالياً، وما تم إنجازه تجاوز 70 بالمئة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن أضعف منطقة نسبة التوزيع فيها تجاوزت 70 بالمئة.
وبخصوص حي الورود أوضح أسعد أن هناك تقصيراً في التوزيع له، وذلك بسبب الكثافة السكانية الكبيرة فيه، والطبيعة الجغرافية، وبسبب تداخل الشوارع في المنطقة.
وعن الموعد الدقيق للبدء بتوزيع الدفعة الثانية من مادة المازوت في دمشق، توقع أسعد أن يتم التوزيع بعد تاريخ 15 كانون الثاني القادم كما جرت العادة خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى أنه لم يصدر أي قرار بهذا الخصوص حتى تاريخه.
وختم أسعد بالتأكيد أن مادة مازوت التدفئة وصلت منذ بداية توزيع الدفعة الأولى حتى تاريخه لحوالي 26500 عائلة في دمشق، منوهاً بأن عدد العائلات التي تطلب المادة حالياً في دمشق يتراوح بين 500 و800 عائلة يومياً، وهذا العدد قليل قياساً لفترة بدء التسجيل مع بداية الموسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock