الأولى

دعا إلى عدم الانجرار وراء تهويل تداعيات «قانون قيصر» الأميركي … بكر لـ«الوطن»: ما يعنينا هو إيجاد مبادرات اقتصادية محلية أو مع الحلفاء

| موفق محمد

اعتبر عضو مجلس الشعب آلان بكر، أن سياسة العقوبات التي تتبعها أميركا ضد الدول التي لا تتماهى مع مشاريعها، ليست جديدة، وأكد في تصريح لـ«الوطن»، أن «قانون قيصر» الأميركي جاء «بعد الفشل الكبير لأي تقسيم أو مشروع أو تقدم للأميركيين في سورية والمنطقة، وبسبب الخوف الأميركي من الحلف الروسي القوي (لسورية) ومن الوجود الروسي في المنطقة ومن السعي الصيني ليكون العملاق الصيني الأكثر ثقلاً في العالم».
وقال بكر: «القانون يقر عقوبات اقتصادية على من يتعامل مع الدولة السورية اقتصادياً، وهذا أيضاً ليس جديداً، لذلك نحن غير متفاجئين وغير قلقين»، داعياً إلى «عدم الانجرار وراء تهويل تداعيات وآثار هذا التصرف الأميركي، لكن بنفس الوقت ما يعنينا هو إيجاد إستراتيجيات ومبادرات اقتصادية محلية أو مع الحلفاء، لصد أي من هذه المحاولات بالضغط الاقتصادي والدولي بعد إخفاق أعداء سورية في الميدان، وهو ما يجب أن يتم بغض النظر عن القانون».
وأعرب بكر عن اعتقاده أن هذا القانون لن يؤثر في العملية السياسية «لأن الأميركيين بالأساس لا يريدون الحل السياسي ولا المسار السياسي»، لافتاً إلى أن ذلك بدا واضحاً، من خلال العرقلة التي كانت تتم في جنيف أو غيره من المسارات، وأضاف: «أثبتت التجربة أن الميدان هو الذي يقرر في المحافل الدولية واعتقد الكلمة الآن للميدان».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock