الأولى

القائم بأعمال محافظ إدلب أكد أن التنظيمات الإرهابية لم تسمح بفتح أي معبر للمدنيين … رحمون لـ«الوطن»: تحركات لتسليم المعرة من دون قتال

| سيلفا رزوق - مازن جبور

كشف عضو لجنة المصالحة الوطنية عمر رحمون عن تحركات باتجاه تسليم مدينة معرة النعمان والقرى المجاورة للجيش العربي السوري من دون قتال.
وفي تصريح لـ«الوطن»، أكد رحمون، حصول تواصل مع عدد من الأطراف الفاعلة في منطقة معرة النعمان والقرى المجاورة ومنها الغدفة ومعر شورين، موضحاً أنه جرى تقديم اقتراح لإجراء مصالحة على طريقة ما جرى في حلب، وتشكيل لجنة للتواصل مع قرى ريف إدلب الراغبة بدخول المصالحة، تسمح بدخول وحدات الجيش العربي السوري إلى هذه القرى دون معارك.
رحمون أكد أن هذه الفعاليات قدمت حتى الآن وعوداً، على أن تعطي جوابها حول هذا الأمر قريباً جداً، مبيناً أن التوصل لمثل هذا الاتفاق وارد، لكنه لفت إلى أن وجود تنظيمات إرهابية من «الإيغور» و«جبهة النصرة» وغيرها، والتي لا تنتمي إلى المنطقة، قد يجعل فرص التوصل لهذا الاتفاق قليلة، ويترك الكلمة النهائية للميدان الذي يسير لمصلحة الجيش.
وفي تصريح مماثل لـ«الوطن»، وصف القائم بأعمال محافظ إدلب محمد فادي السعدون الإنجازات التي حققها الجيش خلال الـ48 ساعة الماضية على محور عملياته بريف إدلب الجنوبي الشرقي بـ«الكبيرة».
وأشار السعدون إلى أن التنظيمات الإرهابية لم تسمح بفتح أي معبر لعبور المدنيين نحو مناطق الدولة، وهم يحاولون القدوم إلى هذه المناطق من خلال الالتفاف عبر طريق منبج.
وأكد السعدون، أن الجيش بات «يبعد حالياً نحو 8 كم عن مدينة معرة النعمان»، كاشفاً بأن هناك تخبطاً كبيراً في صفوف الإرهابيين، واقتتال بينهم واتهامات متبادلة لبعضهم البعض بالخيانة، حتى إن قسماً كبيراً منهم حاول الهروب باتجاه تركيا.
وقدر السعدون الأعداد الأولية لقتلى التنظيمات الإرهابية منذ استئناف العملية العسكرية بحوالي 350 قتيلاً، وثلاثة أضعاف هذا العدد من الجرحى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock