شؤون محلية

مطالبة ببرامج امتحانية ثابتة في الجامعات السورية … ملندي لـ«الوطن»: التحضير لآلية جديدة لإصدار البرامج مطلع كل فصل.. وقرارات ناظمة قريباً

| فادي بك الشريف

يستمر عدد من الكليات بضرب عرض الحائط بالتوجيهات الصادرة من الجامعات والتعليم العالي حول تسريع إصدار البرامج الامتحانية كل فصل دراسي الأمر الذي ينعكس سلباً على شريحة كبيرة من الطلاب، مع لحظ وجود تفاوت واضح بين الجامعات بمواعيد إقرار البرامج الامتحانية بعد اعتمادها بشكل كامل من عمادات الكليات الأمر الذي شكل عدم ثقة واضحة بطبيعة الإجراءات المتخذة حول هذا الموضوع.
انتقادات طلابية ومناشدات بالجملة وجهت بضرورة تدخل التعليم العالي وإنصاف الطلاب على أن تتحمل الكليات مسؤولياتها في حال حدوث أي تأخير ولسان حال الطلاب يقول: هل يعقل أن نطلع على البرنامج الامتحاني قبل أيام غير كافية من الامتحان. وكليات تصدر برامجها قبل شهر؟
«الوطن» تواصلت مع بعض المفاصل الإدارية والطلابية في عدد من الكليات، حيث طالب عدد منهم بإمكانية اعتماد برامج امتحانية ثابتة تقر على مستوى التعليم العالي أو جامعات القطر، تعتمد كل فصل دراسي وذلك على غرار «التربية».
واعتبر البعض أن هذا الأمر يؤدي إلى توفير الوقت والجهد والعناء في التحضير للبرامج الامتحانية، وفيه يتم التفرغ لقضايا ومسائل أخرى، كما يختصر الوقت الذي تتم فيه عملية الإعداد لإقرار البرنامج الامتحاني، مؤكدين أن أية حجج ومبررات حول تعذر تطبيق هذا الأمر هي «غير منطقية أو مقنعة» على الإطلاق.
كما أن أحد العمداء أكد لـ«الوطن» أنه من الممكن طرح الموضوع في مجلس التعليم العالي واعتماده على مستوى الجامعات، وبذلك نوفر أي إرباك للطالب وحتى للموظفين على حد سواء، مع وجود حزم وصرامة أكثر في وجوب تسريع إصدار البرامج.
في السياق يبدو أن وزارة التعليم العالي تحضر لآلية جديدة تصدر قراراتها قريباً جداً لتكون منصفة للطلاب بحسب ما أكده أمين مجلس التعليم العالي الدكتور ماهر ملندي.
وكشف ملندي أنه سيتم إلزام جميع كليات جامعات القطر بتصدير البرامج الامتحانية خلال فترة زمنية محددة من مطلع كل فصل دراسي، على أن يتم التصديق عليها من قبل الجامعات واعتمادها بالمشاركة والتنسيق مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية، وبما ينعكس على الطالب من الناحية الإيجابية، وهذا يختلف عن الآلية السابقة المتبعة في تحديد البرامج والتي لم يكن فيها تصديق للبرامج من رئاسة الجامعة.
وقال أمين مجلس التعليم العالي: إنه سيكون هناك تنظيم أكبر للموضوع كل فصل دراسي، بما فيه تحديد مواعيد قصوى لإصدار البرامج وإجراءات ملزمة لكليات الجامعات، مع متابعة الأمر من الجامعات.
ونوه ملندي بأهمية هذا الإجراء في معرفة الطلاب لوضعهم الدراسي وبالتالي التحضير الجيد للمقررات الامتحانية من دون خلق أية مبررات تحصل ويسببها تأخر إصدار البرامج، الأمر الذي ينظم العملية الامتحانية، مبيناً أن القرارات الناظمة تصدر قريباً جداً ليتم توضيح جميع النقاط والمسائل الحاصلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock